المقالات

وجاء ميلاده وسط انتصارات..!


مازن البعيجي ||       لا شكل في معادلة الاقتراب من لحظة الظهور الميمون، وهذا ليس من باب التوقيت، بل كل معدود منقوص وكل منتظر آت، وفي هذا العام لميلاد البشرية ١٤٤٣شعبان حيث أصبح عمر مهدينا( ١١٨٨ ) عام، والملفت أننا هذا العام نعيش انتصارات كثيرة ببركة ولي العصر أرواحنا لتراب مقدمه الفداء، على كل صعيد في كل محور المقا.ومة الذي أتخذ الإنتظار الإيجابي له مدرسة تتخرج منها كوادره والاشبال.       الأمر الذي يخبرك أننا على الطريق الصحيح، والطريق المختصر، نعم الصحيح، وأن الدماء الزكية التي سكبت لأجل الله تبارك وفي سبيله وعلى نهج العترة المطهرة وبقيادة مراجعنا والوكلاء بالوصف..     ( وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ ) النحل ١٨ . ✌️- اليمن وما أدراك ما اليمن وكيف اذهلت العالم وحيرت العقول وهي تخلق من العدم والمحال كل هذا النصر المعجز، وترينا نوع ولاء وإيمان وشجاعة، حتى تقول هكذا سنصنع اليماني الذي سيكون أحد قيادات المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف. ✌️- سوريا التي ارغمت ببسالتها أنوف العربان حتى فتح العرب لها ابوب القصور لتطأ اقدام سوريا العزيزة المتمثلة بالاسد الذي صك مسامعهم زئيره على سجادهم الفاخر ليمسح به كل جبروتهم! ✌️- لبنان وأي شيء أذكره وأي شيء أأجله ولبنان وجنوبه الأبي والشامخ وهو يصبح نموذج مهدوي طالما أدخل السرور على قلب الولي تنظيمه، والترتيب، والانتماء، والولاء عبر بصيرة صدمت كل معاهد العسكرة والإعلام وغيرها. ✌️- العراق وها نحن نلتف حول مرجعيتنا التي طالما توجه لها الإعلام والجبناء والخونة من الاقربين والابعدين، وذات الولاء للحش١١د والفصائل ولقواتنا الأمنية ويقظة شبابنا والأكاديميين رغم كلاب السفارة التي سدت عين الشمس!  ✌️- افول نجم أمريكا الذي تهشم وذهب ضيائه على يد أبطال محور المقاو.مة وسياسة النساجين، وتحققت مقولة الولي الخامنائي المفدى سنطرد أمريكا من غرب آسيا وليس الشرق الأوسط. ✌️- وماذا اقول؛ بالضربة التي اثلجت فؤاد كل شريف ومقاوم لمقر التجسس في اسرائيلستان، دقة الصواريخ وقوة المخابرات التي كشفت بدقة عجيبة وحذرت المسؤولين في العراق دون ضمير ينكر تواجدهم! ✌️- حرب روسيا التي أطاحت بالناتو ومن يتزعمه وجعلتهم عصف مأكول، وفضحتهم، وفضحت ما يجري بأوكرانيا التي تعالت أصوات الباكين عليها، ونست أطفال اليمن ونست شهداء العوامية الأنبياء وسجناء البحرين وكل القهر في محور المقاو.مة. ✌️- ولا أنسى دولة الفقيه التي هي وراء كل انتصارات الشيعة والمسلمين في كل مكان، على كل صعيد الاقتدار، بحيث أصبحت جاهزة لقدوم ابو صالح المهدي، بقيادة التقوائي والمخلص وشيبة حمد الولاية الخامنائي المفدى ادام الله ظله الوارف حقا أنه ميلاد بركة وانتصارات..   "البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه" مقال آخر دمتم بنصر .. 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 76.34
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك