المقالات

شر الغسيل..أعرف عدوك 

1054 2022-02-18

  عباس الزيدي ||   استراتيجية  يستخدمها البعض وتناسى ان هناك ملفات مقابلة  اكثر خطورة ربما يستخدمها الطرف الاخر  هذه الاستراتيجية ليست جديدة  وهي احد اهم وسائل الضغط التي تستخدمها   عموم الدول  والاحزاب  والحركات بغض النظر عن درجة الندية فبعض الاصدقاء يلجاء الى تلك الاساليب مع اصدقائه قبل اعدائه في تخطيط مستقبلي لكي يكون ذلك الصديق تحت سطوته  وارادته  وتبرع اجهزة المخابرات الدولية في ذلك بل تعتبر احد اهم واخطر  اسلحتها واساليبها في تجنيد العملاء  وتنقسم الوسائل  الى ..... اولا _  المادي  ثانيا _  الاخلاقي  ثالثا _ التهديد المباشر  ومن الطبيعي ان تكون الاساليب مختلفة  تبعا لتلك الوسائل  فمنها  1_ اسلوب  التوريط .... ويجري ذلك بصورة متقنة وخطط عديدة يقع فيها المستهدف او من يراد استثماره من قبل تلك الاجهزة الاتستخبارية  2_ الاسلوب العفوي ويجري ذلك عن طريق ولوج اجهزة الاستخبارات الدولية الى الضحية دون معرفته مثال ذلك عند مراجعته لاحد الاطباء المختصين او تصويرة بوضع اخلاقي حتى ولو كان شرعي او استلامه هدايا شخصية ...  الخ  في العراق تعتبر ملفات الفساد والاغتيالات والمخدرات وربما بعض المواقف السياسية  خصوصا فيما يتعلق بالتعامل مع الاحتلال وداعش واسرائيل  ورقة رائجة في ملفات  نشر الغسيل لغرض الاسقاط والتسقيط  وتبقى  الملفات الاخلاقية من اخطر تلك الملفات واوراق الضغط والابتزاز  بالاضافة الى الملفات القانونية الاخرى  ولقد وصل  بعض الشركاء الى تلك المرحلة  وبتشجيع عناصر ودول معادية للعراق ومن الموكد سوف يكون  من اقدم على ذلك احد ضحايا تلك الاجهزة المخابراتية المعادية لانها تريد ارباك الوضع ولايمكن تحقيق ذلك الا عن طريق تلك  الخطة الخبيثة  ان وصول الشركاء فيما بينهم الى طريق اللا عودة في الحوار والتصعيد  والتصعيد المقابل وعدم الركون للحكمة والعقل ... بالقدر الذي تصل فيه  الاوضاع الى حالة الانفجار  هنا ...تكمن الخطورة حيث يصبح جميع الشركاء موضع استهداف واهداف للقتل والاغتيالات  والتصفية وعملية القاء التهم جاهزة   الحذر ...  كل الحذر  ان تصل  الاوضاع  الى هذه المرحلة التي باتت  اول خطواتها تتوضح وتتكشف ....... لانها تعصف بالجميع وتسري في المجتمع كالنار في الهشيم ولايمكن التكهن بعدد الجرائم والضحايا التي تعقبها ناهيك عن الفلتان والفوضى وانتشار الجريمة وغياب الامن والامان  عندما تتحرك اجهزة الاستخبارات الدولية المعادية لتنفيذ مخطط ظلامي فانها لا تعتمد في  ذلك على جهة واحدة بل انها تقوم باعداد اذرع عديدة ساندة  لمشروعها  ودائما  تكون خلف الجدران وبعيدة عن الشبهات لانها لاتترك  الادلة بل تعمد الى طمسها عن طريق فرق التنظيف  المعروفة ... والاخطر من ذلك  انها ...... تقتل العميل بعد اتمام واكمال المهمة
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك