المقالات

ما أساس تحالفهم؟

532 2022-02-16

  د.حسين فلامرز ||   عجيب امر السياسيين العراقين وبعض الكتل التي تطلق المصطلحات والعبارات التي يطلقوها ولاعرفون اساسها ولامبادئها ولامعناها! بدأ من مصطلح المعارضة الذي بدأ البعض يلوح به ويطالب الاخرين بالذهاب اليها من دون ان يعلموا ان الحكومات التي لها معارضة في البرلمان عليها أن تستقيل عندأول محاولة فاشلة سواء كان تصويت للحكومة أو محاولة تشريع قانون أو أي موضوع تبنيه ولايمضي! نعم هكذا هي الحكومات التي لها معارضة!  وهنا لااعتقد بالمطلق بان من يريد ان يشكل الحكومة في العراق يفكر بهذه الطريقة! بل انه ذاهب الى تحقيق نيل السلطة والصورة غير واضحة بالاطلاق!  اما بخصوص شعار الذين ينوون تشكيل الحكومة بشكلها الاصلاحي  وبائئتلاف ثلاثة مكونات رئيسية من اجل انقاذ البلد من خرق الدستور والحفاظ على المال العام وتحقيق النزاهة والشفافية، فقد ثبت بالدليل القاطع ان هذا الكلام غير حقيقي فالدستور تم خرقه مع سبق الاصرار والترصد سوا بالممارسة والمدد القانونية وخصوصا على مستوى الر ئاسات والمال العام مستباح لاهل السلطة والذين يتباهون به دون حسيب او رقيب والنزاهة لم تتاكد لنا وبتاييد من قرارت المحكمة الاتحادية التي اصدرت قراراتها وبكل حيادية بخصوص القضايا المعروضة عليها!  كل ذلك واكثر بقليل تاكيد ان التشكيلات الثلاثة الخاسرة اصلا والماضية بتشكيل الحكومة والاستئثار بالسلطة تدعي ملاتلتزم به والا لكانوا اليوم قد اعلنوا انتهاء الحلف الذي لادعائم له! الا ان استمراره دليل على وجود الاوامر الخارجية التي تدفع بالمليارات لاخضاع العراق الى التجهيل ومن ثم الى الاقتتال الداخلي.  وهذا كله يدعونا الى وقف جادة في تعطيل كل المؤامرات الخارجية وترسيخ مبدأ الحرية والكرامة للمواطن العراقي وبالتاكيد ان لم يراهم احد وهم يتفقون علينا،  سيراهم الجميع وهم يتصارعون فيما بينهم.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك