المقالات

الكرد ومنصب "رئيس الجمهورية"

663 2022-02-14

 

حمزة مصطفى ||

 

  برغم الخلافات الحادة بين الحزبين الرئيسيين في إقليم كردستان "البارتي" و"اليكتي" حول منصب "رئيس  الجمهورية" فإن الجميل في هذا الخلاف الإيجابي إنه على بغداد. فالكرد وإن لم يتخلوا عما يعدونه حقوقا دستورية لهم وبالأخص المادة 140 الخاصة بكركوك والمناطق  المتنازع عليها لكنهم الآن يتنافسون فيما بينهم لكي يصبح أحدهم رئيسا لنا. حتى كركوك التي هي كماتقول أدبياتهم "قدس  الأقداس" بالنسبة لهم باتت موضع خلاف بينهم في الإقليم لا مع المركز في بغداد. كان أشقاؤنا الكرد نظموا قبل نحو 5 سنوات إستفتاء بشأن حق تقرير المصير الذي يعني بالكردي الفصيح إقامة دولة كردية مستقلة وعاصمتها كركوك. لدي صديق كردي يمازحني كلما جئت الى السليمانية بالطريق البري قائلا "كاكا  حمزة حين تمر في كركوك لاتبقى طويلا حتى لاتزيد التعريب". 

  المرحوم جلال طالباني يروي واقعة بشأن مباحثات له مع طارق عزيز. يقول إنه حين وصلنا الى فقرة كركوك قلت لعزيز " ماذا عن حقنا في كركوك"؟ رد  عزيز "لديكم حق واحد وهو البكاء على كركوك كلما مررتم  قربها مثلما بكينا نحن العرب الأندلس 1000 عام ثم نسيناها". ولأن طالباني سريع البديهة قال لعزيز كلاما أغضبه " كثر خيرك أبوزياد لأنكم في الأقل أعطيتمونا حق البكاء بينما هذا الحق منعتموه عن الشيعة". المحصلة أن الكرد مختلفون اليوم فيما بينهم لا معنا على أهم إستحقاق سيادي في البلاد منحه الدستور أهم ميزة وهي رمز وحدة البلاد وهو منصب رئيس الجمهورية. 

هل تنازل الكرد عن حقوقهم  القومية؟ لا أملك الحق لا في طرح مثل هذا السؤال ولا الإجابة عليه لكني أفترض إنهم يتصرفون بواقعية علينا تشجيعهم عليها  سواء كنا "أغلبية ممرة"  أم "ثلثا معطلا". فالعلاقة مع الكرد لاسيما بعد إصرارهم على التمسك بمنصب رئيس جمهورية العراق ورمز وحدته حتى لو أدى هذا  النزاع الى مشاكل في كردستان قد تهدد وحدة الإقليم ينبغي أن تبنى على أساس مفهوم  المواطنة العراقية بعيدا عن المكوناتية.

ليس بوسع أحد مصادرة حق الأشقاء الكرد في إقامة دولة مستقلة على تراب كردستان في الدول الأربع  التي أصبح الكرد ضحية خرائطها التعسفية. فبالنتيجة هم أمة يحلمون مثلنا مع إننا كعرب أمة واحدة أقمنا 22 دولة  "ولا واحدة براسها خير". الخلاصة أيا كان الكردي الذي سوف يتبوأ منصب رئيس جمهورية العراق فهو يمثلنا جميعا بصرف النظر عن أية إنتماءات أوهويات فرعية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك