المقالات

لولا الشهداء..العراق فقير في كل شىء..!

666 2021-12-29

 

د. حسين فلامرز ||

 

كم تمنيت ان يسقط عندنا الثلج في كل شتاء بارتفاع المترين! وأن يكون في وسط كل مدينة بركان عظيم ينفجر كل عام! وعندما تأتي الامطار تفيض الشوارع! ويكون اعصار كاليفورنيا السنوي يمر العراق من طوله وعرضه!

 وان تكون التدفئة بالخشب مثلما تفعل الدول المزدهرة!

وكم اتمنى ان لايكون في بلدي مكانا للاغبياء! وأن لاأرى راكبا مجانيا واحدا! وأن يتم تسريح كل الموظفين الذين تم تعيينهم لعرقلة عجلة الزمن! كم اتمنى ان لايتم قبول التوظيف على اساس الشهادة! ولاتكون الطاعة بالخلافة!

 ومن لايعمل يجب ان يساءل من اين لك هذا!

 دولة عراقية عجيبة الاغنياء فيها هم قادة لايفكون الخط! بل لا يمكنهم ان يفعلوا شيئا غير النفخ في القير! والشعب ليذهب الى بئس المصير!

العراق فقير العقل والفكر والقيم! العراق تمكنوا منه واسقاطه تم  بواسطة من لاقيم لهم! العراق نالوا من احترامه بواسطة الصعاليك! كم اتمنى ان لايبقى صعلوك واحد في بلدي! كيف واصبح الصعاليك سادة القوم! كم اتمنى ان نعود الى الصحراء!

ويتم سلب الناس حتى اللباس حتى يكتوون بحر الصيف ويقاسون برد الشتاء!

كم شعبي فقير وهو الذي يبكي المال والحال! كم شعبي فقير وفيه المتعلمين يفترشون الطريق يشتكون ضيق العيش!

كم شعبي فقير البصيرة وهو يبدل الكبرياء بالخذلان! ويقايض الشهادة بالانتهازية!

كم اتمنى ان لاتشرق على المتخاذلين شمس الصباح!

 كم اتمنى وكم اتمنى وكم اتمنى ان لايتنفس اعداء العراق من أبناءه حتى الهواء! كم انت فقير ايها العراق؟ أنت فقير في كل شىء! ولامكان لك بين الرقي والازدهار الا بدماء الشهداء ولولاهم لما كان العراق!

وماادراك مالشهداء، انهم قادة النصر العظيم  الذين نرتقي بهم وبهم نصبح اغنياء! فالعراق فقير في كل شىء إلا في الشهادة فنحن أغنى الاغنياء وبدمائهم تعيش الامة!

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك