المقالات

مراكز الدراسات؛ تعميق الفجوة ام حل الازمات؟! 

2751 2021-12-27

  عباس الزيدي ||   كثرت مراكز البحوث والدراسات في العراق ما بعد سقوط النظام  بتعدد الجهات والمكونات بل بعدد الاحزاب والحركات  ولاشك ان كل تلك المراكز مؤدلجة  ونادرا جدا مايكون هناك مركز بحثي مستقل  وقد اغنت تلك المراكز العراق بالعديد من الدراسات التخصصية الامنية والسياسية والاقتصادية  والاجتماعية  وهي في حقيقة الامر مشروع قرار  حيث تعتمد كثير من الدول على تلك المراكز وما تطرحه  من رؤى وافكار ومشاريع تحقق نقلات نوعية على مستويات مختلفة واصعدة متنوعة  للشان المحلي والخارجي  وفي العراق برعت بعض مراكز الدراسات والبحوث وبعض النخب المستقلة في تحقيق ذلك ومع الكثرة العددية لتلك المراكز   لنا بعض الملاحظات .....  اولا _، ان تاثيرها نسبي على الراي العام  ثانيا _ تخاطب النخب ومصدر القرار وهي بعيدة عن الجمهور العام وغير قادرة على التاثير فيه    ثالثا _ محدودة النشاط والفعاليات  رابعا _، بحكم ادلجتها وتوجهها تكاد مهمتها  تهتم بالحركة او التيار والحزب الذي تعمل  لاجله  خامسا _، وفق ذلك المنظور انها ساهمت في تعميق الازمات ولم تعمل على حلحلتها بحكم توجهها الحزبي  الضيق  سادسا _  بسبب المنافسة والصراع الحزبي ابتعدت عن طرح المقتربات والمشتركات   والرؤى الوسطية التي تجمع  اهل الاختلاف وزادت من عمق التضاد  سابعا _، نادرا ميكون لهذه المركز البحثية  ر ؤى استشرافية تشخص المحذور وتعمل على تلافيه   فاعلية  مراكز البحوث والدراسات يجب ان تكون اكثر فاعلية وتاثيرا مما هي عليه الان
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك