المقالات

الاعلام العراقي في الحصار الامريكي على ايران


 

علاء ال شنان ||

 

مع نهاية الحرب الفيتنامية او حرب المقاومة ضد الامريكان عام 1975 انتهت حقبة الحرب ورغم فقدان اكثر من ثلاث ملايين ضحية ومئات الالاف من الجنود الغزاة بدات فيتنام وامريكا مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية هدفها الاساس بناء تايوان من قبل حكوماتها ومصلحة الامريكان في بناء قواعد وتثبيت قدم في الشرق الاوسط ضمن خطط امريكا الاستراتيجية ..

كذلك اليابان وقضية هيروشيما وناكازاكي وايضا تجاوزت اليابان الجريمة الكبرى التي اقترفتها الحكومة الامريكية بحق المدنيين في اليابان 

ولكن ما المختلف هنا في الوسط العراقي والذي يعد سلاح الدولة الانجع وهو الاعلام الذي لازال يعيش على تحشيد اعلامي مستغلا حربا جائرة ليس للعراق بها وجه حق انتهت قبل 30 سنة تقريبا  لترسنة الاجيال اعلاميا

عند اجراء مسح سريع على مواقف الاعلام العراقي فسنجد بون شاسع بينه وبين رؤية الحكومة والدولة الجديدتان فوضع الدولة الخارجة من عزلة اجتماعية يتطلب اعلام قوي لبيان الوضع تجاه الجيران خصوصا والعالم بشكل عام ووضع الحكومات المتعاقبة فنجد الاعلام مسلطا على حكومة دون اخرى وفق الاستفادة والانتماء ...

في الوقت الذي يتحتم على العراق حكومة وشعبا ان يقف مع الجار الذي بينه وبين العراق مواقف مشتركة  وارتباط عميق يعمل الاعلام العراقي بمؤسسات مشبوهه  الانتماء على دعم وتاييد الدولة التي الحقت بالعراق اضرارا مختلفة منذ تسعينيات القرن الماضي وحتى اليوم

ويمثل جزءا مهما من سياسيات امريكا تجاه الشرق الاوسط وخصوصا ايران والصين ولايمت للعراق وحكومة العراق ودولة العراق وشعب العراق باي صلة تذكر !

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك