المقالات

قضية الموز في تركيا..!


 

 نعيم الهاشمي الخفاجي ||

 

طبيعة الأمة التركية تتبع إسلوب في احتقار القوميات التي خضعت لسلطتها وخاصة العرب، ينظرون للعرب نظرة ازدراء…الخ.

ثقافة كره العرب متأصلة لدى الأتراك من القومية التركية وليس من أبناء القوميات الغير تركية مثل الأكراد والتتار والعرب والأرمن الذين يشكلون نسبة لابأس بها من الشعب التركي.

أردوغان في اسم الشعارات الاسلامية أراد أن يستعبد العرب ويعيد دولته العثمانية لكنه فشل فشلا ذريعا، وقد سقط حكم الإخوان في العديد من الدول العربية، أردوغان من خلال الإخوان المتوهبون سيطر على كل الجماعات الوهابية الارهابية السورية ومن خلالهم دمر الدولة والشعب السوري واشترى المصانع والمعامل والبترول السوري المسروق في أبخس الاثمان، استعمل الإخوان في سوريا لتدمير وقتل الشعب السوري، منح جناسي لرؤوس الأموال من التجار السوريين والعرب لتوظيف أموالهم لخدمة الاقتصاد التركي.

تورط العرب المقيمين في تركيا  في إفشال الانقلاب العسكري وذلك من خلال نزول عشرات آلاف العرب السوريين والفلسطينيين لمناصرة الشعب التركي ضد الانقلابيين وكان للعرب دور مهم في إفشال الانقلاب العسكري.

بعد أن أكمل أردوغان مبتغاه من اللاجئين السوريين هاهو يتعامل مع السوريين بطريقة وحشية، حيث أفاد تقرير إخباري تركي بأن إجراءات اتخذتها السلطات التركية لترحيل 45 أجنبياً، على خلفية مشاركتهم منشورات استفزازية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وحسب  وكالة الأناضول التركية  عن رئاسة إدارة الهجرة القول إنه تمت إحالة الأشخاص الـ45 إلى مراكز الترحيل إثر اتخاذ الإجراءات القضائية، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وكالة  الأناضول قالت أن سبب  الترحيل مرتبط بمنشورات حول قضية الموز.

قصة الموز تم نشر مقطع فيديو لطالبة سورية لمقابلة جرت في أحد شوارع اسطنبول في 17 أكتوبر (تشرين الأول)، وانتقد فيها سكان محليون طالبة سورية لأنها تعيش حياة مريحة بينما يكافح الأتراك لتغطية نفقاتهم.

وقال شخص في المقطع: «أنتِ تعيشين براحة أكبر. وأنا لا أستطيع أكل الموز، وأنت تشترين كيلوغرامات من الموز من الأسواق، وردت الطالبة بأنها هربت من الحرب في بلادها ولم يكن لديها مكان آخر للذهاب إليه.

وانضمت سيدة تركية للحديث في المقابلة متهمة السوريين بالاستمتاع بالحياة في تركيا بدلاً من العودة إلى بلادهم للقتال.

وكانت ردة  فعل عادية وطبيعية قام شباب سوريين في نشر مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر سوريون يأكلون الموز ويسخرون مما حدث في المقابلة، كان رد المخابرات التركية اعتقلت كل سوري اكل الموز وظهرت صورته في مواقع التواصل الاجتماعي، هذا التصرف من قبل حكومة أردوغان يكشف حقيقة أن الامة التركية وخليفتهم اردوغان ينظرون للعرب نظرة ازدراء وإلا ما هو الضير من نشر مقاطع فيديو لشباب يأكلون الموز؟ وما هو تأثير ذلك على الشعب التركي، ثبت أن أردوغان استغل السوريين وبالذات الإخوان المتوهبين  لتدمير سوريا وها هو يضع من قاتل إلى جانبه في السجون ويحاول طردهم من تركيا، قضية معتقلي الموز يكشف حقيقة أن النظام التركي بطريقه إلى تغيير موقفه من الحكومة السورية بعد أن رأينا ذهاب وزير خارجية الإمارات للإعلان عن عودة علاقات الإمارات مع سوريا، ذهاب وزير خارجية الإمارات تم بأوامر سعودية وليس من فعل الامارات، الأوامر سعودية وجهت إلى وزير خارجية الإمارات لزيارة سوريا لاعتراف دول العرب وبعدهم تركيا في انتصار الحكومة السورية وفي هزيمة المشاريع العدوانية التي نفذت من خلال العصابات الاخوانية الوهابية لاستهداف الشعب العربي السوري البطل.

 

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي 

كاتب وصحفي عراقي مستقل.

11/11/2021

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك