المقالات

الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 


  سامي التميمي ||   لم يكن الأنبياء والرسل والحكماء والمصلحين والكتاب والشعراء والعلماء وغيرهم من خريجي الجامعات الأمريكبة والأوروبية واليابانية والكورية وحتى العربية .  ولم يمتلكوا شهادات فخرية وعلمية مثل البكلوريوس والماجستير والدكتوراه . وكان اللهً وعامة الناس يعرفونهم  ويحترمونهم فمنهم من كان راعي ومنهم من كان نجار  ومنهم من كان كان فلاح  . وأغلبهم كانوا فقراء . وأيضا كان بعض العلماء ،  يعاملون معاملة قاسية على أنهم مجانين أو ملحدين أو متآمرين .  هناك هوس ومسعى محموم لأمتلاك الشهادات منها العلمية والفخرية بغير حق ومن خلال دفع مبالغ طائلة ، وهناك شبكات من العصابات والمافيات تقودها أحزاب ومنظمات وجامعات  ، همها الوحيد إيقاع أكثر عدد من المهووسين بتلك الصرعة والموضة .  الدكتوراه الفخرية هو لقب  أكاديمي وليست مرتبة علمية وتعطى عادة من قبل مؤسسات  تربوية وعلمية عريقة ومعروفة ومجازة في منح تلك الشهادة ،  وأن يمنح الشخص تلك الشهادة وفق عطاء معروف  ومهم في المجالات المالية والأنسانية والمعرفية والثقافية والوطنية .  وقيمة الشهادة بقيمة الجامعة والمؤسسة التربوية والعلمية . ولاننسى بأن هناك شهادات علمية تعطى سنويا ً للكثير من الطلاب ، فبعضهم مجتهد ويقدم ويستمر ويتفوق  في عطاءه وأبداعه والبعض الأخر فاشل وغير مؤهل   ،وبعضهم يعلقها على جدار الحائط  مثلها مثل باقي الصور  ليس لها معنى وفائدة بل بعضها مدفون في خزانة البيت .  وإيضا لاننسى الكثير من حاملي الشهادات هم لايستطيعون الحصول على العمل بسبب الظروف السياسية والأجتماعية والصحية . وكثيراً منهم يعمل في مجال غير شهادته وأختصاصة ،  الشهادة ليست مقياس للأبداع والعمل والأحترام . فالكثير يحمل شهادة ولكنه فاقد لمقومات الشهادة .  فهناك الكثير من القتلة والمجرمين من رؤساء وأمراء وملوك منحوا  تلك الشهادات .  الشهادة أن تكون محترم وخلوق ومبدع ومتألق ومعطاء للمجتمع والأنسانية والثقافة والمعرفة والوطن . 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
رسول حسن نجم
2021-11-11
لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد رأينا من يحمل شهادة دكتوراه في الفقه وهو لايحسن من كتاب الله ايتين واخر لايستطيع تركيب جمله مفيده في كلامه واخرين وصلوا الى درجة الاستاذيه(بروفسور) في الاداره وهو غير قادر على ادارة شعبه في قسمه فضلا عن عشرات المؤلفات بل المئات والتي لم تستطع ان تترك بصمه في حيز التطبيق والعمل ناهيك عن ان العراق اصبح من اكثر المانحين والمستقبلين لشهادات الماجستير والدكتوراه وفي نفس الوقت هو من اكثر الدول في الفساد المالي والاداري! ناهيك عن ندوات المناقشه لهذه الشهادات والتي صارت عباره عن حفلة حناء تعد لها الديكورات والترتيبات الخاصه وتختلف فخامتها من طالب لاخر حسب القدره الشرائيه لهذا الطالب او ذاك!!؟ أما شهادات الكتوراه الفخريه فحسبك منها مامنح من قبل احدى الجامعات العراقيه للطاغيه المقبور ذو العقليه المتخلفه الذي خرب البلاد والعباد ولم يبقي ولم يذر والذي مازال العراق لحد الان يعاني من سياسات (الدكتور صدام حسين)! الرعناء..
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك