المقالات

الحوادث المرورية..خطر كبير يقلق العالم 


  سامي التميمي ||   كل 24 ثانية يقتل أنسان بسبب الحوادث المرورية .  أليس هذا أخطر من الأرهاب ،  أليس هذا أخطر من فيروس كرونا وغيره . لماذا  !؟   الأهتمام بالأرهاب وفيروس كرونا أخذ بعداً أعلاميا ً وسياسيا ً وصحيا ً وأقتصاديا  وأمنياً كبيراً . ولم تأخذ الحوادث المرورية نفس الأهتمام .  في بلداننا العربية لم يحظى قطاع الطرق  والجسور أهتماماً كبيرا ً،  وأيضا قطاع المرور وأجهزته ظل فقيراً تماما ، قد يمتلكون بعض الأجهزة والسيارات والدراجات الناربة الحديثة للتباهي فقط وفي مناطق محددة ،  ولكن كنظام وقواتين وضوابط على أرض الواقع فهي تكاد تكون معدمة  أو  بنسب ضئيلة جداً .  حذرت منظمةالصحة العالمية في مناسبات عديدة من خطورة الوضع وأشارت له بالأرقام  بأن 1.35  مليون قتيل سنويا ،  وفي أزدياد جراء الحوادث المرورية. بسبب الأهمال  بأنشاء الطرق والجسور وصيانة الطرق القديمة والمتهالكة  ، وبسبب عدم وضع اللوحات والأشارات الضوئية والأعلانات والأعلام والتنبيه والتخطيط الملون والواضح للطرق الرئيسية والفرعية ، وعدم وجود أرصفة للمشاة وطرق للدراجات الهوائيةوالنارية  وعدم الألتزام بشروط وقواعد السلامة المرورية ومنها السرعة وحزام الأمان والمقاعد المخصصة للأطفال وسلامة وفحص المركبات وضمانها قبل خروجها للشارع  ،  ففي الدول المتقدمة لايمكن لأي مركبة أستعمال الطرق السريعة والجسور والشوارع العامة بدون شهادة فحص سلامة وضمان نافذة لمدة سنتان . وهذه الشهادة معدة من قبل ورش خاصة بالسيارات وموثوقة ومزكاة ومراقبة من قبل دوائر المرور  ولايمكن أستعمال الطرق السريعة والجسور بدون قطع تذاكر وأجباري عبر بوابات ألكترونية ومحصنة ، والطرق مراقبة عبر كاميرات ورادارات عالية الدقة تصور السيارة ورقمها وقائدها في حال تجاوز السرعة  الحد المقرر ، يخالف بفاتورة تصل الى  500 يورو   .  وأيضا هناك كنترول قد تفاجئ به على الطرقات البعيدة والفرعية والمزارع والخالية من الحركة المرورية ،  وعند بدء المدارس  وأعياد رأس السنة الميلادية تكون هناك حملات قوية للمراقبة والفحص والتدقيق للسيارات والدراجات النارية .  وللعلم الدراجات الناربة لايمكن قيادتها بدون رخصة وإمتحان مثلها مثل رخصة قيادة السيارة . وكلاهما  قد تأخذ منك وقتاً   وأموالاً   كبيرة    ،  وتحتاج لجهد وتركيز  عال في القراءة والتحضير ( نظري وعملي )  . وعند المخالفة في الطرق قد تسحب الرخصة وتعيد الدراسة من جديد أو تلغى الرخصة بعدم قيادتك السيارة أو الدراجة بسبب نوع الخطر الذي تسببه للأخرين .  علينا التفكير جديا ً بفرض قوانين وقواعد وشروط للحصول على رخصة القيادة . وعلينا أيضا تنظيم وتأهيل طرقنا وجسورنا لكي لاتكون خطر مميت يداهم الجميع في أي لحظة  .  وفرض الغرامات والضرائب هو ردع لغير المؤهلين للقيادة وأحترام الطرق وأرواح الناس ، ودخل أضافي لميزانية الدولة .  في تأهيل الطرق  ، مع الضرورة بتوجية الأعلام والمنظمات والوزارات والمؤسسات والتثقيف أيضاً من خلال رياض الأطفال والمدارس وحتى المعاهد والجامعات صعوداً من أجل السلامة والأمان . 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك