المقالات

رسالة خاصة..الانتخابات العراقية؛ الحقائق والأبعاد


 

اياد رضا حسين آل عوض ||

 

،، تعقيبا على ما اعلن من نتائج الانتخابات.وتباين التصريحات والاراء حول هذة النتائج واستغراب وتحفظ الكثيرين ،،

 فاني وددت توضيح وبيان الاتي :- 

 ان كل الكتل والقوى الشيعية.اخفقت في العملية السياسية طيلة ما يقارب العشرين سنة الماضية.ولاسباب متعددة.ومنها هو اصابتها بسرطان الفساد والفشل في عدم القدرة لادارة دولة وسلطة ولم تبرز فيها اي قيادة حقيقة تتمتع بمواصفات القيادة الناجحة  وهي كثيرة وبالشكل الذي يتلائم مع طبيعة الشخصية والمجتمع العراقي.للحد الذي اصبحت مثار انزعاج وسبة في الشارع الشيعي العراقي.وهذا امر بات معروفا للجميع.،،

 اما سبب تقدم التيار الصدري في هذة الانتخابات فانه يعود لطبيعة التركيبة المجتمعية والنفسية لاتباع هذا التبار الذين معظمهم من مجتمعات العشائر والقبائل الشيعية في الوسط والجنوب وبغداد.فهذة المجتمعات تبحث دائما وتؤمن بالرمز القائد.واحيانا تصل الى درجة العبادة له.ومهما يكن هذا الزعيم.وما نظام عبد الكريم قاسم ونظام صدام حسين عنا ببعيد ،، ولذلك فان قطاعات ليست بالقليلة.ذهبت للمشاركة في الانتخابات. والى اسباب اخرى مرتبطة بطبيعة هذة المجتمعات،

سبق ان اشرنا اليها في مقالات سابقة ،، اضافة الى امر اخر مهم بالنسبة لموضوع تصدرهم لنتائج الانتخابات.فهذا يعود لانهم يمثلون الكثرة العددية الكبرى بالنسبة لبقية شرائح المجتمع العراقي . وبالمقابل فان كثير من قطاعات المكون الشيعي وخاصة الاوساط المتحضرة لم تذهب للمشاركة في الاتنتخابات.بسبب استياؤها الشديد.من الاوضاع الحالية.وفشل القائمين على ادارة العملية السياسية ،،

وظاهرة الارهاب المجتمعي التي تصاعدت بشكل خطير وغير مسبوق.والتي في الواقع (المجتمعات المتحضرة البعيدة عن قيم البداوة والتعرب) هي المستهدف الاساسي والواقع عليها فعليا هذا الارهاب (تهديد الاساتذة والاكادميين والتجار والصاغة واصحاب رؤوس الاموال والاعتداء على الاطباء.وترويع العوائل الامنة الى غير ذلك من الاعمال المشابهه) ،،، وهذا بمجملة يؤكد على مصداقية نظرية صراع قيم البداوة وقيم الحضارة (نظرية العلامة المرحوم الدكتور الوردي) ،،،

 وفي كل الاحوال.اذا فاز هذا الطرف او ذاك ،، فان حالة الانهيار الحضاري والادولة ولا نظام ولا قانون ستستمر ،،،،

فهذا النظام هو امتداد للنظام السابق الذي كان يمثل العصر الاول لحكم الاعراب وهذا النظام يمثل العصر الثاني لحكم الاعراب الذي يعني حروب مع الاهل والجيران ومقابر جماعية وقتل وذبح وتصفيات لاتفه الاسباب واحقاد وعداوات وسرقة ونهب وفرهود.وأختلاسات ورشاوي وصلت الى الملايين والمليارات.واوساخ وازبال وانقاض وفوضى وشريعة غاب . وارهاب دولة وارهاب طائفي وارهاب مجتمعي وفساد غير مسبوق .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك