المقالات

الإنتخابات بين الشكوك والطعون..! 

297 2021-10-14

  يوسف الراشد ||         *عدم سماع توجيهات وارشادات المرجعية الدينية..وضعف المشاركة ولد الشكوك والطعن بنتائجها؟ !                                                             كان لبيان المرجعية الدينية في 29 ايلول اي قبل موعد الانتخابات ب11 يوم هو خارطة طريق وقطع الشك والاجابة عن التساؤلات المتكررة  من عامة الناس حول المشاركة في الانتخابات او العزوف عنها فكان جواب المرجعية واضحا بانها تشجّع وتحث جميع ابناء الشعب العراقي على المشاركة الواعية والمسؤولة في هذه الانتخابات . وانها وعلى الرغم من تحفظها على الاداء السياسي الحالي الذي لايخلو من الاخطاء والفشل والنواقص والوقوع في الفوضى والانسداد السياسي ولكنها تعتبر ان الانتخابات هي الطريق الأسلم للعبور بالبلد الى مستقبل يرجى أن يكون أفضل مما مضى وبخلاف ذلك سوف تتكرر اخفاقات الحكومات السابقة ولاينفع الندم .  وعلى الناخبين أن يأخذوا العِبَر والدروس من التجارب الماضية واستثمار فرصة الانتخابات ويعوا  قيمة أصواتهم ودورها المهم في رسم مستقبل البلد فيستغلوا هذه الفرصة المهمة لإحداث تغيير حقيقي في ادارة الدولة وإبعاد الأيادي الفاسدة وغير الكفوءة عن مفاصلها الرئيسة وذلك بشاركتهم الواسعة والفاعلة  في التصويت وان يحسنوا الاختيار فان زيادة نسبة المشلركة يقلل من وصل المفسدين ويزيد من نسبة وصل الخيرين  .   ونبهت الناس الناخبين بان يدققوا في سِيَر المرشحين الذاتية وأن لا ينتخبوا منهم إلا الصالح النزيه  والحريص على سيادة العراق وأمنه وازدهاره  والمؤمن بالقيم  الأصيلة والمصالح العليا  وأن لايمكّنوا أشخاصاً غير أكفاء أو متورطين بالفساد أو أطرافاً لا تؤمن بثوابت الشعب العراقي أو تعمل خارج إطار الدستور  لما في ذلك من مخاطر كبيرة على مستقبل البلد  .                                                                          فكانت النتيجة وللاسف عزوف وضعف المشاركة التي لم تصل الى 30 او 40 بالمئة في احسن الاحوال  وخذلان نصائح وتوجيهات المرجعية الرشيدة التي تريد الخير لعامة الناس وتريد انقاذ العراق من هذا الوضع الماساوي ان بعد نظر وبصيرة المرجعية اعمق من نظر وبصيرة عامة الناس . فهي مسددة من السماء وهي امتداد لخط النبوه والامامة وهي خليفة ونائبة الامام الغائب الحجة بن الحسن المغيب عن الانظار ولكنة قريب يرى ويشاهد ويسمع  استغاثة المؤمنين ويحضر عند الشدائد وانه في اتصال دائم مع المرجعية ولكن الكثير من الناس تجهل حركته الشريفة  .    ان عدم الاخذ بنصائح المرجعية وتوجيهاتها المتكررة يولد الحسرة والخسارة والخذلان والوقوع في المكروه وهذا ماشاهدناه الان بعد ظهور نتائج الانتخابات من كثرة الشك والاعتراضات والطعن بالنتائج والذهاب بالبلد الى المجهول وتمسك جهات بالنتائج وعزوف جهات اخرى عنها والتشكيك بها وعدم قبولها فلو كانت المشاركة كبيرة لاختفت كل الشكوك والطعون وقلة نسبة التزوير .        نتمى ان تكون الايام القادم قد اتت بالحلول والتوصل البيت الشيعي الى تفاهمات وتوافقات وترك الخلافات جانبا فان المرحلة الحالية حساسة وهناك اطراف لاتتمنى الخير للعراق وتريد اشعال الفتنة وتراهن على الاقتتال الشيعي الشيعي املنا بجهود الخيرين وبركة المرجعية الدينية التي هي قبان الامان في بلد المقدسات 
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك