المقالات

نتائج الأنتخابات..الخارطة السياسية والتحالفات الجديدة..!

379 2021-10-13

 

يوسف الراشد ||

 

ظهور نتائج الانتخابات هل ستغير الخارطة السياسية ... ام ستطيح التحالفات الجديدة بالنتائج المعلنة؟

بالتاكيد فان ظهور النتائج واعلانها لايعني نهاية المطاف والقبول بالامر الواقع فالخاسر يقبل بخسارته والفائز يمضي يشكل الحكومة حسب مزاجه واتجاهاته فالمعركة الانتخابية والممارسة الديمقراطية تتطلب صدر رحب وقبول الطرف الاخر اعني( الخاسر) فهناك الطعون والاعتراضات وتقديم الادلة والبراهين والذهاب الى المحكمة الاتحادية للنظر بالشكاوى .

كما ان بعض الاعتراضات من بعض الكيانات والكتل تطالب باعاد الفرز اليدوي لضمان حقهم لان الفرز الالكتروني فيه تلاعب وغش وطالبوا المفوضية بالاخذ باقتراحهم للحد من التلاعب والتزوير في النتائج وان بعض النتائج التي وصلت من المراكز الانتخابية في بعض المحافظات تختلف كثيرًا عن النتائج التي أعلنتها المفوضية .

ان التكهنات والتخمينات كانت تؤكد على تقدم التيار الصدري والفوز بالانتخابات مع فارق بسيط بينه وبين الفتح والمالكي ولكن الفرق الشاسع بين الفائز الاول وشركاؤه ولد شكوك بان النتائج فيها اختراق وتلاعب وتزوير مما ولد  تجمع واجتماع في بيت المالكي وتحالف ضم عدة مكونات واطياف ترفض وتشكك بنتائج الانتخابات المعلنة .

ان تجمع المعترضين واقصد ( الفتح والمالكي والحكمة والمؤتلفين معهم ) يؤكد اختفاء مليونين ورقة انتخابية من اصل 9 ملايين ناخب ادوا باصواتهم فان عدد المصوتين الظاهر الان 7 ملايين واختفاء مليونين ورقة اتنخابية لم تحسب وهذا بحد ذاته خرق جديد اضافة الى بعض الخروقات المسجلة في بعض المحافظات واختفاء اوراق واصوات الناخبين وخاصة بعض المرشحين الذين لديهم حضور وتاثير داخل مناطقهم .

اذا لايمكن الركون الى هذه النتائج او اعتبارها المرحلة النهائي فهناك وقت كافي للطعون وتقديم الادلة والبراهين وبالتالي فان صاحب كل حق ياخذ حقه وتبان النتائج الحقيقية واذا كان هناك تلاعب او تزوير فالايام القادمة كفيلة باظهاره وسيقدم الكيان او الحزب او الكتلة المتلاعبة بالنتائج او التي لها يد الى العدالة في حال اثبات ذلك .

 كما ان للتحالفات الجديدة للكتل الفائزة اثر في تغيير صورة المشهد السياسي فان جمع اكبر عدد من المقاعد ضمن هذه التجمعات تجعل منه الكتلة الاكبر وبالتالي سيذهب ويشكل الحكومة الجديدة فان المؤتمر الصحفي الذي ظهر به المالكي والعامري يوم امس الاثنين ضمن تحالف جديد يضم بعض الكيانات الفائزة تتجاوز 110 مما يجعله يضمن الكتلة الاكبر .

اذا الايام القادمة حبلى بالمفاجاة والتكتلات الجديدة من اجل تسمية الكتلة الاكبر داخل البرلمان لتشكيل الحكومة القادمة والمضي بالعملية الديمقراطية لاربعة سنوات قادمة نتمنى من الله ان تكون الحكومة القادمة حكومة خدمات وانجاز المشارع وتحسين الحالة المعيشية للمواطنين والنهوض بالبنى التحية وانعاش الزراعة والصناعة والتجارة والسياحة والصحة والتعليم وانعاش البلد .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك