المقالات

لازالوا يخدموننا بغبائهم


 

ماجد الشويلي ||

 

إن عقد المؤتمر التطبيعي في كوردستان العراق تحت مسمى (السلام والاسترداد)

، وفر علينا جهداً كبيراً كان ينبغي علينا بذله لإحداث رجة تنبيه في الوعي الجماهيري.

إنهم بخطوتهم البلهاء هذه يقدمون لنا خدمة كبيرة ، فهم الآن قد أكدوا صوابية مخاوفنا وهواجسنا التي كنا نحذر فيها من محاولة دفع العراق للانخراط بمنظومة التطبيع العربية على المستوى السياسي والإقتصادي.

لقد كشف هذا المؤتمر عن النوايا المبيتة التي طرزت نفسها بشعارات بناء الدولة على أسس عصرية اتخذ من مناوئة الخط الرافض للتطبيع نداً وخصماً تجاهر بعداوته.

ولقد تبين أنه حلقة متصلة بسلسلة الخطوات التي اتخذتها بعض الدول العربية.

وأنها خطوة كشفت لنا _وإن كنا على علم منذ الوهلة الأولى _بأن الحراك التشريني كان يحمل في جزء كبير منه بذور التطبيع ليغرسها في العملية السياسية على حين غِرة .

لقد كنا بحاجة الى وقت طويل لنثبت أن العراق في قلب مشروع (ابراهام) ، وأن حكومة اقليم كوردستان أحدى أهم نوافذه التي يطل علينا منها.

كما يمكن لنا فهم هذا المؤتمر على أنه خطوة مستعجلة لاستثمار الظرف والمناخ السياسي المناسب بوجود حكومة مدعومة أمريكيا ، قبل أن تتغير المعادلة السياسية وتأتي الانتخابات المقبلة بما لايساعد على عقد مثل هذه المؤتمرات.

ولو تمعنا أكثر بعقد هذا المؤتمر  ، لوجدنا أنه تعبير عن فشل ستراتيجيات الولايات المتحدة في العراق ، من ستراتيجية التدخل العسكري المباشر ، الى ستراتيجية الحروب بالنيابة ، مروراً بعقيدة الصدمة وصناعة التوحش، الى الإقرار بفشلها جميعا والتعلق بالدبلماسية الروحية كصيغة نهائية لتمرير مشروع التطبيع تحت مسمى الإبراهيمية الجديدة.

ـــــــ

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك