المقالات

عراقنا نحميه ونبنيه..!


 

عبد محمد حسين الصافي ||

 

تحالف الفتح إئتلاف نيابي عراقي إنبثق قبيل إنتخابات ٢٠١٨ النيابية، وبالرغم من حداثة تأسيسه وخوضه للأنتخابات لأول مرة، الاّ انه قد نجح في لفت الأنتباه اليه وحاز على ٤٨ مقعداً .. إستثمر مرونته ومقبوليته الكبيرة فأستقطب حلفاء آخرين فضلاً عن التحاق كتل ظل له ليقارب عدد مقاعده الستين مقعداً ..

لذا فهو يُعَد حالياً الكتلة الأكبر تحت سقف مجلس النواب العراقي .. وقاد تحالفاً هو الأكبر ضم ممثلين عن مكونات عراقية أخرى هو تحالف البناء، سعى من خلاله الى الأرتقاء بالمسار السياسي والخدمي للبلاد وتطويق الفساد والحد منه وإعادة هيبة الدولة وفرض القانون والقضاء على البطالة ..

الاّ إنّ أحداثاً مرتبطة بتدخلات وأجندة خارجية قد شابت المشهد السياسي العراقي وأفرزت أحداثاً ومواقف رافقت أحداث التظاهرات فأربكت وضع البلد برمته وأعاقت سعي الفتح لمواصلة مشواره وتنفيذ مفردات برنامجه الأنتخابي السابق بعد أن أطاحت بحكومة عادل عبد المهدي المدعوم من الفتح .. وأجبرت الفتح على اعتماد سياسة متوازنة وعقلانية واللجوء الى خيار التهدئة وتقديم بعض التنازلات بغية الحفاظ على أصل العملية السياسية وصون التجربة الجديدة اللتين أريد لهما التمزيق والتلاشي ..

مؤسس تحالف الفتح وزعيمه ومازال هو الأستاذ هادي العامري أمين عام منظمة بدر، وهو زعيم سياسي عرف بمعارضته القاسية والشديدة لنظام صدام وسبق له وأن قاد جناحاً عسكرياً معارضاً لهذا النظام يعد هو الأبرز والأكثر شهرةً .. ويمتلك ( أي العامري ) حضوراً دائماً في المشهد السياسي العراقي لما بعد سقوط النظام السابق، ويُعَد من الشخصيات المؤثرة جداً في بنية النظام السياسي العراقي، ويتمتع بتأثير كبير على مختلف الفرقاء السياسيين بحكم توازنه وإعتداله وحكمته، وقدرته المتميزة على الأستيعاب والتأثير ..

فضلاً عن انه أحد أبرز قادة التصدي الميداني في معارك تحرير مايربو على ثلث الأراضي العراقية بعد الأستيلاء عليها في أحداث ١٠ / ٦ / ٢٠١٤ وماتلاها ...

تحالف الفتح وبحكم الأنسجام العالي بين مكوناته والقواسم المشتركة الكثيرة التي تجمعها، يتهيأ ويعد العدة بجدية كبيرة وبسعي حثيث لخوض ثاني تجربة إنتخابية نيابية له مقرر لها أن تنطلق في ١٠ / ١٠ / ٢٠٢١، وسط مؤشرات ودلائل وقراءات إستبيانية لتوجهات الشارع العراقي مدعومة بحركة دؤوبة لماكنته الأنتخابية وعلى جميع الأصعدة، كلها تشير الى إنّ الفتح سيكون رقماً صعباً ومؤثراً في المعادلة السياسية القادمة للعراق ..

 فيما تؤكد قيادات الفتح والمؤسسات المرتبطة به كامل الأستعداد والقدرة على تحويل شعاراته ودعواته وبرامجه التي تلامس الواقع كثيراً الى واقع عملي وتطبيقي ملموس ...

فمَن حمى العراق في الأمس،، له كامل القدرة والأستعداد والمقومات أن يبنيه في الغد ...

 ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك