المقالات

الكرامة والوقود..لبنان انموذجا..!


 

سامي جواد كاظم ||

 

الحزب الذي يعطي شهداء من اجل الوطن لا يفجر وطن  والحزب الذي يبيع وطن يفجر وطن ، مفردة الكرامة التي تحتاج الى عقول تعي معناها العملي قبل الروحي وفي لبنان الكرامة الكثيرون ممن يعون ماذا تعني الكرامة.

تاملت بحسرة على خبث وسائل الاعلام الماجورة التي تتعامل مع الازمة اللبنانية والتي لا تكون ازمة لو كان في العرب قادة احرار ، هذه الازمة من اختلاق الكيان الامريصهيوهابي ، اذاعة بريطانيا تقول عن وصول الوقود الايراني الى لبنان بانه تحدي لامريكا ، وماذا تعني امريكا ؟ امريكا صفر تحت علامة الاستفهام وليست على اليسار لان الصفر على اليسار لولاه لا تستطيع الاتصال بالاجهزة النقالة ، ولكن لو فقدت من تحت علامة الاستفهام تبقى علامة استفهام ، امريكا ومن بمعيتها تراهن على الضعفاء الاغبياء الذين لا يعرفون معنى الكرامة ، كل هذه الاعمال الاجرامية من اجل تاليب الشعب اللبناني على حزب الله ورمي مسؤولية الازمة بسببه ، لا لشيء لانه اهان الكيان الصهيوني .

كيف تكون الاهانة عندما يذهب رئيس وزراء لبنان الاسبق الى السعودية ليعلن من هناك استقالته بظروف مهينة ومشينة والكل يعلم تفاصيلها ، هذا الصبي الحاكم في السعودية يقترف الاهانات والاجرام والاغتيالات والعالم ( صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ (171) سورة البقرة)، اقترف جريمة قتل جمال قاشقجي بطريقة بشعة ومن غير ان يحاسب ، اعتقل كبراء رجالات السعودية وصادر اموالهم والعالم اخرس والبيت الابيض يتحدث عن الديمقراطية مستثنيا حكام الخليج ، حاكم السعودية الفعلي يقترف يوميا جرائم بحق الشعب اليمني ولا احد يردعه ، هذا الحاكم اعتقل واعدم مشايخ ومثقفي السعودية من غير ذنب بل ذنبهم لانهم افضل منه في العلم والخلق .

هكذا يراد لحاكم لبنان ان يكون وهيهات لهم ذلك وفيها احرار يرفضون الذلة ولا شيء يعوض ان مست كرامتهم لا الوقود ولاغير الوقود، فمن هي امريكا حتى تتجرا على الاحرار ؟ هي شيطان متسلط على رقاب بعض عملائها الحكام ، اجهدوا انفسهم لاتهام مقاومة لبنان بجرائمهم الارهابية ( اغتيال الحريري ، تفجير المرفا ، وغيرها من الاعمال الارهابية التي حدثت في لبنان ) فعجزوا لان كلمة الحق دائما هي العليا

الانسان الحر عليه ان يفكر لماذا تعادي امريكا والصهيونية والوهابية حزب الله ؟ هل اعتدى عليهم الحزب ؟ هل اهان رئيس وزرائهم بان يعلن استقالته ؟ هل احتل حزب الله ارض غيره؟

امريكا التي تبتز حلفائها في الخليج بشتى الذرائع والحكام يضخون بالمليارات لهم ، فكيف تبتز المقاومة ؟ تبتز المقاومة من خلال خلق ازمات غير اخلاقية تمس قوت الشعب اللبناني حتى تكون المقايضة بين الخبز والكرامة ، ولكن وقوف ايران ووقفة عراقية كذلك دحر المخطط الامريكي ، والخير قادم ان شاء الله .

امريكا اليوم بدات اسلوبا جديدا للابتزاز مع دول الخليج بدات بسحب منظومة صواريخها اعقبها خبر موافقة بايدن على كشف تقارير تفجيرات واشنطن ونيويورك ، ومعروف من هم الذين سيكون في مرمى الهدف والشيء المضحك ان قناة العربية تقول وبكل وقاحة وخباثة ان هذه التقارير تثبت ان ايران هي المسؤولة عن احداث سبتمبر .

لا تعتقدون ان امريكا خسرت حربها في افغانستان او الخليج بل انها انهت مؤامراتها الابتزازية ، عشرين سنة في افغانستان صدرت مخدرات باموال اكثر من الاموال التي ابتزها ترامب من السعودية ، وحققت المطلوب والامر ذاته في الخليج .

لازال حكام الخليج لم يستوعبوا الدرس وهم من سلموا رقابهم الى الصهيونية وعقولهم تؤكد لهم بان المصلحة هي المصالحة مع ايران وهذا من يسلم رقبته لهم ، هذا سبب عدائهم للمقاومة لانها لم تسلم رقبتها لهم بل بقيت مرفوعة بكرامة .

تكاتفوا يا شعب لبنان فالنصر قادم ان شاء الله  

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك