المقالات

البنى التحتية تحتاج الى نمط خاص من الرجال


 

سرى العبيدي *||

 

لاشك ان الاستثمار في البنى التحتية المستدامة، أمرا مهما لتحسين المستويات المعيشية للمجتمعات المحلية، ليس في العراق فقط، بل في جميع أنحاء العالم.

الأساسيات تعني العوامل الأساسية،وتشمل الاحتياجات والشواغل الإنسانية المشتركة في جميع أنحاء العالم. وهي مهمة ليستيسيرة. وتقتضي هذه الأساسيات تخطيطا منسقا على المدى الطويل،  يمتد عبر الحدود الجغرافية والسياسية والثقافية.

البنى التحتية ليست بناية أو طريق مكتمل، ومثلا افضل المستشفيات وأحسنها تجهيزا، لا يمكن أن يؤدي وظيفته، بدون شبكة صرف صحي ممتازة وطويلة العمر، وبدون توفر قدرة كهربائية مستقرة ودائمة، وبدون سيستم متكامل للتخلص من النفايات الطبية..وكذلك لا يمكن لشبكة النفايات، هي الأخرى أن تعمل دون المعارف المكتسبة والمطبقة والمؤسسات والموارد اللازمة لإدارتها.

نتحدث عن البنى التحتية، فإن هذا الفهم الذي يتجاوز ما هو مباشر لا يزال يُغفل في الأغلب. ونحن بحاجة إلى تحول في هذا النوع من التفكير..ومن دون بنى تحتية رصينة قوية فعالة ذات جدوى ومصممة لأمد طويل، ولن يكون لدينا مجتمع سليم يعيش فيه المواطنين بكرامة وأمن وأمان.

الرعاية الصحية والتعليم والأمن بنى تحتية. ويجب أن تلبي البنى التحتية احتياجات المجتمع، ولكي تعمل المجتمعات المحلية والأعمال التجارية والزراعية والصناعية وسائر النشاطات بكفاءة وتقدم وأستمرار ، فهي بحاجة إلى الوصول إلى السلع والأسواق. يعني هي بحاجة الى شبكة مواصلات متكاملة متينة وآمنة وتتسع لجميع النشاطات وينبغي أيضا أن تُقيَّم بناء على نتائجها على المدى الطويل، بما في ذلك الموارد المطلوبة لضمان طول عمرها.

تتطلب العديد من أهداف التنمية المستدامة المقترحة بنية تحتية صلبة تؤدي وظيفتها ومستدامة إذا ما أريد تحقيق تلك الأهداف. فأشكال الطاقة الموثوقة، وتوافر المياه الصالحة للشرب، والتعليم، والسلامة والأمن، والخدمات الاجتماعية والاقتصادية - كلها تصبح ممكنة  من خلال بنى تحتية قادرة على الصمود.

مثل هكذا متطلبات تحتاج الى قوى بشرية متخصصة، والى عقول قادرة على التعاطي مع أساليب البناء المبتكرة، وقادرة على قيادة وإدارة متطلبات البنى التحتية، فضلا عن الحاجة الماسة لحماية البنى التحتية، وفقا لأحدث وسائل الحماية بما فيها الجهد البشري المخلص...

مثل هكذا متطلبات ضرورية يمكن لتحالف الفتح النهوض بمسؤوليتها، فتجربة رجاله الأمنية واسعة ورصينة، ورجال الفتح قاتلوا ببسالة دفاعا عن العراق في حربه ضد الدواعش، وفي مقارعتهم لنظام القهر الصدامي، فضلا عن أن التحالف الفتحاوي يكتنف على خزين هائل من الكفاءات الأكاديمية والمهارات الحرفية  المعززة بالعمق الجماهري.

 

سرى العبيدي * طالبة دكتوراه

 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك