المقالات

استثمار شعائر الحسين "ع" لتصحيح مسار الامة في البناء والاصلاح ؟

223 2021-09-16

 

يوسف الراشد ||

 

نعم انها  ايام الحسين ع  وشعائر الحسين ويتجدد العهد معها كل عام قال الامام الصادق ع ( ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب ) فقد بدا الزحف المليوني صوب قبلة الاحرار كربلاء فمن اقصى نقطة حدودية من قضاء الفاو في البصرة جنوبا ومن نينوى وكركوك شمالا زحفت الجموع وهي تجدد العهد والولاء للابي الاحرار ع.

وعلى الرغم من مضي اكثر من 1440 عام على واقعة الطف الخالدة واستشهاد الامام الحسين ع والفلة من اهل بيته واصحابة عام 61 هجرية وحتى يومنا هذا فقد لاقت ما لاقت الشعائر الحسينية من حملات التشويه والمحاربة وطمس والعداء من حكام الجور منذ عهد بني امية وبني العباس والعثمانيين ومن جاء بعدهم وحتى دولة البعث الصدامي  . 

ان الضغوط التي تعرض لها محبي اهل البيت  خلال السنين الماضية ومنع الزوار من الذهاب الى زيارة الحسين وقطع الطريق وفرض الغرامات المالية عليهم من الذهب والفضة لزيارة الحسين ثم رفعوا سقف الغرامات الى تعذيب وقطع اليد والرجل بل وتمادوا في العقوبة الى ان وصل الحال الى قتل واحد من كل عشرة افراد من الزائرين .

ولم يقف عند هذا الحد بل ومارسوا ضد الزائرين شتى الاساليب والمكر واختطاف ورمي جثثهم على قارعة الطريق وكما كان يحدث في منطقة اللطيفية بعد عام 2003  ولم يقف عند هذا الحد بل كانت توجهه العقوبة والمسائلة القانونية والتحقيق لمن يتمتع بالاجازة الاعتيادية خلال موسم الزيارة  .

ولكن شاءت قدرة الله ان يذهب الطغاه والملوك وتبقى الشعائر الحسينية تتجدد وتزداد مواكب الخدمة والمحبين ببركة الامام الحسين ع ولكن علينا ان نستثمر مواسم زيارة الحسين في السير على منهج اهل البيت فهم قدموا الغالي والنفيس والارواح والاموال والبنون والشيوخ والاطفال من اجل اعلاء كلمة لاالة الاالله محمد رسول الله .                       

علينا ان نستثمر هذه الايام الخالدة ونصحح مسار الامة في عماية البناء والاصلاح وبما يخدم مسيرة الاسلام والمحافظة على المكتسبات ونسير على ماسار علية الامام الحسين والذي اطلق كلمته المدوية ( خرجت لست بطرا ولا اشرا ) وانما خرجت لتصليح المسار الذي سعى  بني امية على اطماس الدين المحمدي الحق واستبداله بدين الجاهلية والردة .                                       

الامام الحسين يستنهض فينا العزيمة والهمة والثبات على الحق وان لانكون عبيد الحكام والملوك وان نطالب بحقوقنا المسلوبة وان نقف يد واحدة لحماية حشدنا المقدس الذي ولدة من رحم الفتوى المباركة وحمى وحرر المدن من دنس الدواعش فسلام على هؤلائك الرجال المقاتلون الابطال وسلام على الشهداء الميامين .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك