المقالات

وَصايا ألشُهداء

376 2021-09-06

 

قاسم ال ماضي||

 

في مَلحَمةِ عاشوراء ألكَثيرَ مِنَ الصُورِ والأَحداثِ ألتي تَصْلَح أن تَكونَ عِبرةٌ لِمَن إعتَبر مِنها ألصمودُ والتضحيةُ. نِبراسها ألثباتُ على ألمبدأ وإن كَلفَ ذلك الأرواحُ بل سَبيُّ خِدرِ آل رَسول الله ولَعلَ في موقفِ مُسلمُ أبنَ عَوسجة حينَ أوصى حبيبُ أبن مُظاهر بالحسينِ عليهِ السلام وهو في آخرِ لحظاتِ حياتهِ معانٍ كثيرةٍ وهو ألثباتُ وعدمُ التَراجُعَ وإن تَكاثرتْ قِوى الشَر وإن عُمِيَتْ بصيرةُ الناس  المخدوعين بشعاراتِ مُنافقينَ آلَ أُميةٍ  لِحَثِهِ على إكمالِ المَسير أيّ إنها أُمنيَاتَ شَهيدٌ وإشارةٍ إلى طريقِ الحق وتَوالت بعد ذلك الشُهداءُ على ذلك  الخَطِ وكأن تلك الوصيةُ قد أَخَذتْ مَداها وخُلودها في ألتاريخِ بخلودِ الحسينِ واصحابهِ  بخلودِ مبدأ الشهادةِ خُلِدت تلك وصاياهُم وكذلك كانت وصيةُ شُهدائنا الذينَ ثَبتوا على الخَطِ حتى خُضِبوا بِدمَائِهم وأنشأوا وصاياهم ابومهدي المهندس وسيد صالح البخاتي وحيدر المياحي وابو منتظر المحمداوي وغَيرِهم كثر، وكان الثباتُ النهجَ القويمَ وبَقِيَّ لَنا واجبُ إتباعَ تلك الوصايا وحتى نُلاقِيهم وقد شَفَّعوا فينا (فَمِنهُم من قضى نَّحْبَه ومِنهُم مَنْ يَنتظر ومابَدلوا تَبديلا)

لِنُصرةِ ذلك النَهج نَهج الحسين ومسلم وحبيب وابومهدي، ’الذي يمثله تحالف الفتح بكل جدية وإخلاص وصدق، وبِكلِ ماعطانا ألباري مِن قُوةٍ وإرادةٍ في كُلِ مَجالٍ ومَحفلٍ كي نُبَرِأَ ذِمَتِنا من  ذلك الدَّينِ الذي في أعناقنا ونموتُ على ماماتَ عليهِ قادتنا ورِفاقَنا وإخواننا بصوتٍ أو موقفٍ أو في سواترِ الِعز لعل الله يَرزُقنا مارَزَقَهُم مِن عِزِ الشهادةِ التي لاينالها إلا ذو حظٍ عظيم

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك