المقالات

ألعباسُ هو العباس..!

276 2021-08-15

 

قاسم ال ماضي ||

 

ُمنذُ أَن بَدَأت حَواسي تتكامل وتَتَحسَسُ ماحَولها بَدَأت أُذُني تَتلمس الأصواتَ بأختلاف أوزانها الصوتية  والمعنوية وكان هُناكَ اصواتٌ ممتزجةٌ مع فطرتي وكانت  حين تلامس صيوان أُذني كأنها نُقِشتْ على لبي وعمليةُ السمعِ هي عبارةٌ عن  قراءةٍ لما نُقِشَ عليها من اسماء  (علي وفاطمة والحسن والحسين والعباس وزينب وطوعة وام البنين) وتمضي الشمس في فَلَكِها شروقٌ وغروب  لِتُسَجِلَ على رُزنامةِ التاريخ عدد أيامي وسنيني وأعرفُ عاشور ملحمةُ التأريخ وشخوصها وترانيم عبد الزهرة الكعبي (لما أصبح اليوم العاشر من محرم) ولأني عاشقُ العباس وأمهُ أُمُ البنين لأنهم كانوا يمثلون لُغزاََ يحوي ماأدركتُ مِنهُ قطرات من معين فَصرتُ أفحصُ كُلَ كَلمةٍ في سيرَتِهم بل كُلَ ما قيل فيهم وأدهشني قَولُ الأمامُ السجاد( كان عمي العباس عالمآ) وياله من وصفٍ يصفه المعصوم. ويكنى بهِ شخص غَير معصوم بالعالمِ.

 ياله من فخرٍ وعزةٍ ولغزارة  علمهِ يَستحقُ ذلك الوصف من أهلِ بيتٍ زُق العلم فيهم زقا ولكني لم اجدَ مقولةََ أو حديثاََ لذلك العالم (العباس) رُبما آحادٍ أو إرتجازٍ له في ساحات المعركة  ومن العجب أن يكون لِبعضِ صحابةِ  أهل البيت عليهم السلام أحاديث وأقوال والعباس من  البيتِ واهلهِ لا يكون له دلوٌ يدلو به وهو العالم هل غَيَّبَ المؤرخون ذلك كيف وهم يُوثِقونَ بشتى انواع  الروايات

  وتَتَقافَزُ في ذهني إشاراتُ إستفهام مُنذُ أن بَدأتُ أحللُ وأبحثُ.

 ألغريبُ إنَ الجوابَ  كان حاضرٌ على الاقل، الجوابُ الذي إقتَنَعتْ نفسي التي قَتَلها إلحاحُ السؤال كان العباس  في قِمةِ الطاعةِ لِوَلّي الأمر ألإمامُ القائدُ المعصوم الحسين واخيهِ الحسن ولايتكلم بل يَسمعُ ويطيعُ ورُبما كان يَعتبرُ الكلامَ مَضيعةً لفرصةَ نَهلٍ من رحيقِ أهل البيت  ويفيض بعلمهِ على من حولهِ والا كيف عُرف بالعالم لقد أدهشتني هذهِ النتيجة وابكتني نعم كان عالم لأنه أُحِيطَ بتلك الأنوار ولقد عَرفَ ذلك العالم من هم اهل بيته وقد ارضعته امه تلك الفضائل صار العباس هوالعباس ولاشئ يَشبههُ اقرب من العباس سلامٌ عليك يوم وُلِدتَ ويوم قَّدّمتَ كل شئٍ قرباناَ لله بِركبِ سِبط الرسالةِ واهل بيته.                              

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك