المقالات

استهداف البيئة الحاضنة للمقاومة

1573 2021-08-07

 

عدنان جواد ||

 

في الدول المتقدمة، وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية، هناك مراكز دراسات وابحاث ومعاهد للتخطيط الاستراتيجي، في كافة الجوانب العسكرية والاقتصادية والسياسية، وهناك خطط ترسم للدول المستهدفة، وهذه الخطط تقسم الى ا و ب و ج، ، فعندما تفشل الخطة ألف يتحول العمل على الخطة باْ.

 وهكذا وبعد ما أثبت محور المقاومة من قوة وترابط، ووحدة في القرار والتمسك بالقيم والعقيدة الراسخة، افشلت مخططات من القصير إلى نبل والزهراء في سوريا، إلى إسقاط الموصل والانبار وصلاح الدين في العراق،  إلى رضوخ العرب واستسلامهم، بحيث أصبح الحديث عن مقاومة اسرائيل بأنه وهم ولايمكن الوصول إلى القوة التي تمتلكها اسراىيل، وهذا ضرب من الجنون، لكن هذا المحور المجنون حسب عرف الجبناء الخانعين، وهي كانت تضرب أي دولة تريد ضربها فقد ضربت المفاعل النووي في العراق في السبعينات وبقت من دون رد، وفرضت شروطها على مصر والاردن،لكن ومنذ 15 سنة فالمقاومة هي من تفرض قواعد الاشتباك، وقوة الردع بحيث أن اسرائيل قبل أن تقدم على أي عمل عسكري تفكر بالعواقب والخسائر التي سوف تتلقاها من صواريخ المقاومة وقدراتها العسكرية المتصاعدة يوماً بعد يوم، فافشلت المخططات في العراق وسوريا واليمن.

لذلك التجات  أمريكا واسراىيل إلى أسلوب جديد وهو استهداف البيئة الحاضنة للمقاومة في تلك الدول، فحاربت ايران اقتصاديا ومنذ 40 سنة ، وأن ايران تصرف اموالها على سوريا ولبنان وفلسطين واليمن وتاركه شعبها يعاني، لتحرض شعبها على حكومته ولتحد من قدرتها الصناعية والعسكرية لكنها استطاعت اللحاق بالدول المتقدمة وخاصة في الصناعات الحربية، وصواريخ عين الأسد خير دليل، فحركت السعودية والامارات وبعض العملاء لخلق القلاقل في داخل ايران من خلال تظاهرات مطلبية، تستغل حاجة الناس وتوفير الخدمات، لكن الشعب الايراني واعي وقيادته حكيمة افشلت جميع المؤامرات، وتحاول وحاولت مع شعبية حزب الله في لبنان بعد الحصار وانهيار الليرة اللبنانية، ورمي اللوم في لبنان على حزب الله وانه السبب في انفجار مرفا بيروت، وهو من يقف حجر عثرة في عدم مساعدة الغرب وأمريكا والسعودية للبنان، ففي الداخل تحريض الناس وفي الخارج الحصار.

 وقد جربت اسرائيل قصف حدود لبنان في اليومين الماضيين فرد حزب الله بالمثل، فاثبتت الأحداث عكس التوقعات، أما في العراق فإن الاستهداف واضح للحشد الشعبي بتحريض الناس عليه وخاصة في بيئته الوسط والجنوب، نتيجة لفساد الطبقة السياسية الحاكمة التي تركت الناس تعاني العوز ونقص الخدمات، والتخلف في كل شيء، في حين هي قد زادت أموالها  من أموال الشعب وحقوقة واستحقاقاته،  فاندلعت التظاهرات المطلبية ركبت موجتها سفارات دول تحكمت بمسارها، فاخذت تتحكم بناشطيها، وبعد أن كانت الناس تدين للحشد في الامن والامان، صار عميل وذيل، فيقتل قادته يفرحون ويرقصون، وتضرب المقرات يسكت الجميع والبعض يخبر عن مكان تواجدها، البيئة الحاضنة مهمة ، الجميع يتذكر كيف دخل داعش وكيف تم استقبال افراده وكيف تم طرد الجيش من الموصل من قبل أهل الموصل نتيجة الشحن الطاىفي والسياسي والتدخل الدولي،  واهانة جنوده واخذ سلاحهم من قبل جماعة مسعود البرزاني،

لذلك يجب العمل على البيئة الحاضنة والاهتمام بها، وخدمة ابنائها وتقديم العون والخدمة، واستبدال الفاسدين باناس همهم الأول خدمة الناس والحفاظ على حقوقهم واهدافهم واحلامهم وطموحاتهم، وتطوير مدنهم وصناعتهم وزراعتهم، وبقاءهم على هذا الحال فيه خطر كبير على محور المقاومة، فالاموال والتضليل الاعلامي وتحريض الشباب سوف تحيل الأصدقاء إلى اعداء.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
سامي : السلام عليكم وعلى العراق السلام في عام 1987عندما تعرضد عملات جنوب شرق آسيا إلى هجمه شرسه قام ...
الموضوع :
السياسات الأمريكية اللئيمة
سلمان راشد كاظم : منطقة الطالبية حي البيضاء محلة323 زقاق 64 نعاني منذ اكثر من خمسة اشهر بقيام صيانة حي البنوك ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
ابراهيم الاعرجي : ولماذا اساسا نربط مصيرنا بايران وامريكا .. لماذا تم انشاء محطات وقود غازية .. وكان بالامكان انشاء ...
الموضوع :
أمريكا تعرقل ارسال ديون إيران.. وصيف لاهب ينتظر العراق
احمد : كتاب جيد بارك الله في المؤلف ...
الموضوع :
حين يظمأ الماء كتاب يحمل قصائد الى الامام الحسين عليه السلام
ابن النجف الاشرف : نداء استغاثة الى السيد رئيس الوزراء محمد السوداني نرجو زيارة مدينة النجف الاشرف والاطلاع على المعتقلين مؤخرا ...
الموضوع :
السوداني يترأس اجتماعاً خاصاً بتطوير مطار بغداد الدولي
ابو رغيف : لم أجد في أي مكان ان السيد محمد شياع السوداني يحمل أي جنسية أخرى سوى ألعراقية لهذا ...
الموضوع :
السوداني والعامري يبحثان مسارات عمل الأجهزة التنفيذية وفق البرنامج الحكومي
حسن مجتبى بزّي : السلام عليكم ورحمة الله.. تحية لجناب الدكتور العزيز.. أرجو من جنابكم تأكيد المعلومة التي ذكرتموها حول وكالة ...
الموضوع :
وطنية السيد موسى الصدر
باسم السلمي : نعم ... رحم الله الشهيد السعيد المهندس الذي ضرب أروع الأمثال في البطولة والتضحية والفداء فكان ليثا ...
الموضوع :
تيار الشهيد أبو مهدي المهندس..!
ابو حسنين : وضع العرب مزري من حيث وجدوا في الارض في الجاهليه كانوا قبائل متناحره ومتشرذمه وحضارتهم السلب والنهب ...
الموضوع :
لماذا أوضاع العرب مزرية؟!
ر. ح. ن : مع شديد الاسف من يمثل المكون الشيعي من قادة وسياسيين لم يرتقوا الى مستوى يؤهلهم ليكونوا خداما ...
الموضوع :
الاطار اطارنا 
فيسبوك