المقالات

وعاد شهرُ الحسين ..


 

مازن البعيجي ||

 

من يطّلع على ما تمّ من محاولةِ تمزيقٍ في الأشهر الماضية من أجل  انتزاعنا من"شهر الحسين"شهر محرم الحرام ، تلك المدرسة الاخطر على الأعداء "والعملاء"، الأعداء ممن يعرفون مثل حزب الله، وانصار الله، وحشد الله، وبسيج الله ومن يتنفس هوائهم من معسكر تدريب أبي الأحرار الحسين "عليه السلام".

ذلك المعسكر المقلق باستمراره وبقاء دفعه لأفواج الوعاة من الناس وذوي البصائر ومن يعرفون المعادلة وما يتوجب عليهم فعله والتكليف. والعملاء اولئك الذين يعرفون أنهم لا ريع لدكاكينهم السياسية والاقتصادية التي عرقلها مثل "الوعي الحسيني والبصيرة الحسينية"

ولك أن تراقب مثل برنامج "التيك توك" والذي ستعرف كم هو بيئة صالحة لانتزاع الأخلاق والقيم والتعري اللفظي على سرعة منشوراته التي تتماشى وزحمة الكمّ المراد نشره والترويج له! حتى لا تفقد فيه شريحة من شرائح المجتمع العراقي على نحو الخصوص ممن يركب موجة الشهرة أو ما تعارف عليه ( الطشة ) لتخرج المخدرات شابات وكبار محجبات وغيرهن على نحو لا يليق بالمجتمع العراقي ذي الكرم الحسيني، وبالفاظ كأن الواضع لسيناريو دقة كلامها وقوته يريد أن يقول لن ابقي لكم حسينًا تلوذون به! ولكن هيهات.

ومثله الشاعر والفنان والرياضي ومن يتكلم لأجل الكلام وانواع الفضائح والكلمات المخجلة والحياء المنزوع حيث البعض ممن أمرن بالكلام بالعلاقة الخاصة لجلب الشباب لهذه البيئة النجسة الموبوءة بعد أن فشلت برامج اخرى من محاولة إسقاط شبابنا.

فهل نعي حجم ما يريد العدو إبعادنا عنه ؟!! وأعني العلاقة مع الحسين بل النهج والاستقامة والعفة والحياء والخجل والكرم وإظهار الجود والترحيب من سوف يقدم لنا زائرا، نقف على الطرقات ليل نهار اهلا بزوار ابو علي حتى تكلمت الملائكة في علياء عرش القداسة لتصفنا باعظم وصف ورتبة "خدام الحسين" فمن يرغب فليتوكل لبس احرام العفاف والخدمة وأنا معكم واول كهل سأقف بشرف على قارعة الطريق وأندب لبيك يا حسين ..

 

البصيرة ان لا تصبح سهماً بيد قاتل الحسين ومنه يسدده على دولة الفقيه ..مقال قادم نلتقي..دمتم)..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك