المقالات

من يسقط بعيون شعبه..!

724 2021-08-01

 

زيد الحسن ||

 

اقوى سخرية اطلقت على سراق العراق هي (خطية السياسي العراقي استثمر في لبنان انفجرت، استثمر في تركيا احترقت ،بأوربا غرقت، الاستثمار الوحيد الباقي له بجهنم مو تمام).

ان تسقط بعيون شعبك عار مابعده عار، يقول احد اللاجئين ؛حين وصلت إلى ألمانيا عام 2015 قامت الحكومة الألمانية بدفع إيجار البيت والكهرباء والماء لمدة سنة بعدها يجب أن اتكفل أنا بالفواتير في أحد الأشهر تأخرت عن دفع فاتورة الكهرباء البالغة حوالي 200 € ،فقامت الشركة بقطع الكهرباء عن البيت ،انا أخذت الأمور ببساطة لأننا متعودين ببلدنا على قطع الكهرباء اشتريت الشموع وجلسنا أنا وأطفالي أحكي لهم قصص مأساتنا في بلدنا الام، بعد ساعات تجمع جيراني الألمان وسألوني لماذا لا توجد لديكم كهرباء ، اجبت الأسبوع القادم ساستلم الراتب من العمل وادفع الفاتورة ،قالوا وهل تبقى هذا الأسبوع مع أطفالك بدون كهرباء ؟ أجبت نعم أين المشكلة، فذهب جيراني واشتروا مولد صغير لنا، ثم اتصلوا بقنوات فضائية جاءت لمقابلتي وأصبحت قضية رأي عام عائلة بدون كهرباء، الشركة اعتذرت مني وأعطتني سنة كاملة كهرباء مجاناً مع هدية ألف € .

لن نتكلم عن كارثة الكهرباء لانها دخلت التاريخ من اوسع ابوابه، ولان فك شفرتها  لم تستطع حكومات متعاقبة ان تخترقه، ولان الميزانيات المهولة التي صرفت عليه لم تنفع بزيادة انبير يتيم للمواطن، ولاننا لم نعد نملك الكلمات عن هذا الموضو ، اذن فلنعيد ذاكرتنا لكل ما حصل جملة وتفصيلاً، ونرى اي مفصل من مفاصل بناء الوطن قد مرت عليه نسمات الاعمار و الازدهار .

هل ازدهر الاقتصاد العراقي بعد رفع قيمة الدولار امام الدينار؟ لقد دفع المواطن كل مايملك خلال هذه الاشهر الماضية على امل انكم وجدتم الحل في النهوض باقتصاد البلد، فما بالنا لم نرى اي تحسن في اقتصادنا غير شرئكم المزيد من الاصول العقارية في بلدان اخرى.

هل اعتمر الجانب الصحي الوشاح الابيض حين لامست اياديكم الفقر التام لتطوير الجانب الصحي ؟ ، كلا لم نرى  غير لوحات سوداء لتقديم التعازي لضحايا الحريق والموت المزدوج للوباء .

هل تعلم اطفالنا القراءة والكتابة بعد ان القيتم في مسامعنا النشيد الوطني ، وتلوتم القسم بحب العراق وحفظه ؟، كلا مازلنا نشاهد الاطفال يومياً يجوبون الشوارع يجمعون علب الصفيح من المزابل .

اذن انتم وبلا خجل نقولها لكم فاشلون ، واصبحتم محط سخرية القاصي والداني ، واضحوكة بافواه شعبكم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
رسول حسن نجم
2021-08-02
يقال اذا لم تستحي فافعل ماشأت ونواب البرلمان اي السلطه التشريعيه والحكومه اي السلطه التنفيذيه والمحاكم وتوابعها اي السلطه القضائيه كصصهم متعرگ موميستحون معاذ الله لكن التبريد عدهم مينطفي فمنين يجي العرگ... ومع ذلك كلههههههههههههم يرحون فدوه الجيران ذاك اللاجىء العراقي بالمانيا.
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك