المقالات

خفافيش البعث تظهر نهارا..!ّ


 

جاسم الموسوي ||

 

البعث والبعثيين منظومة سلطة ورعية تابعة ٠ يكمل بعضهم الاخر  ؟ وكلاهما يعزف على اوتار متعددة .

فالاول يعرف انه  بدًا فكرا  (بعث تشيده الجماجم والدم  تتهدم الدنيا ولا يتهدم) اي بتهدم بيت الله ولايتهدم  حاشه لله تحول الى منظومة سلطة اختزل العراق بالبعث ؟ والبعث بصلاح الدين  ..وصلاح الدين بالعوجه والعوجه بالعائلة والعائلة بصدام .

 هذه اصل الحكاية والاخر اي البعثي متورط ومتطوع للعبودية فهو بين نارين ان يستمر تابع خانع مرتكب للجريمة خائفا على نفسه ومن تبعات  ماستوؤل اليه حياته ان يفكر  مرة واحدة بضميره والنار الاخرى  يعرف العصابة التي تدير البلد وحقيقتها, وهو وشرفه قيد الاعتقال والتوقيف ان فكرا بالانسحاب من البعث او فتح فمه و عليه الجهوزية لرغبات اسياده.

 فهل شرفه ولو لمرتا واحدة عزيز ؟؟؟ اذن نحن نتحدث عن منظومة سلطة ومتورطين بجرائم تلك السلطة يسمون انفسهم  (مؤمنين بفكر البعث) ولكن  من المستغرب او دعوني اقولها بصراحة عبيد السياط لا زالوا يعيشون حلم الماضي فهل كان ذلك الماضي ٠جميل ام ان سياط  تلك الايام افضل لاجسادنا او  بغضا بالاخر  الذي اصبح جزء من السلطة بعد سقوط الصنم

ودعونا ٠ نتسلسل بما كان وما اصبحنا كان لنا ربان ربا نعبده خلسة هو الله وافضل صك للامان من تلك الزمرة هو ان نحتسي الخمر ونتظاهر بعدم اهتمامنا بالعبادة وربا اسمه صدام نعلن عن عبادتنا له .

 وكما قال احد الشعراء الصدامين( لو كان للناس اله يعبدون فاانت الاله الذي اعبده )

ثم ان تكنولوجيا الحيطان كان لها اذان ومن هنا لا امان لنا لا في بيوتنا ولا في الصحراء حتى  وما علينا  الا ان نصفق و نرقص للقائد الاله واذا شاهدنا صورة الاله القائد علينا ان نؤدي التحية لان سيادة الصورة من سيادة القائد ٠بعد ذلك اذا قال القائد قال العراق اي  علينا الطاعة العمياء حرب  نحارب  حصار نتحمل الجوع و الضياع اي شيء يحدث ليس مهما لنا المهم كيكة القائد في ظروف الحصار  تنجز .

 ثم رواتبنا التي تكفينا ليوم او يومين وكما قال الاله القائد (مو عيب الموظف يطلع وره الدوام يشتغل عامل بالطين) ثم النساء المحجبات علامات استفهام عليهن خطر ديني  وثقافة واردة ، وبعد شنو اذا اراد شخص ان يؤذيك  فالتهمة جاهزة ، انت تسب الريس ياويلي  ووووو كثير من المكرمات.

 اذن لماذا نشاهد مظاهر الخفافيش في وضح النهار وهي ترقص وتتغنى لذلك الزمن.

 اقول لكم السبب وببساطة ان الدونية والعيش لعقود بفلسفة اخدم سيدك تعيش بمقدار معين وتسلم على حياتك والاهم هو  ان  منظومة السلطة السابقة كانت تقتل اهل الوسط والجنوب علماء عمال ابرياء متهمين اي  كان منهم فهو عبدا خلق ليخدمك ايها الخادم عند الاله القائد، اليوم نسمع على سبيل المثال اغاني العدوانية الامريكية بيد صدام ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية لماذا لان ايران هي السبب  ؟

بمناصرة (العبيد)لصدام اهل العراق شيعة كرد سنة خاليه عقولهم من النظام السابق وجميع الطوائف والقوميات وهي من قاتلت معهم جيوش الدواعش الذين  ثمانون بالمية منهم من ازلام البعث فهل هذه الحرية بعشرات القنوات والاذاعات والصحف وسب من تشاء وبلا ادب.

يحلو لك وهذه الرواتب والكم الذي لايشبه كم اخر من الاحزاب ٠لاتكفيكم الا ان كفايتكم ان يعود السوط على اجساد اخوانكم الذين يدافعون عنكم ؟ وهل مرجع نسائكم  تبقى منال يونس والله لم اعرف بشرا يشبهكم بالحقد والكراهية ايها الغربان ومهما عملتم وبدلتم ٠ثيابكم فإن قذارة حقدكم واضحة.

وسوء عملك مكشوف فقد خلقنا الله احرارا وانتم اخترتم ان تكونوا عبيدا ولو كانت بصيرتكم٠صافية لوجدتم الفرق بين ماوصلت اليه عدوتكم .

ايران وما اوصلتم انتم العراق اليه ولهذه الغربان  اذكر عسى ان تنفع الذكرى نصيحتي لو كان لديكم ذرة من الاحساس عليكم الصيام طول الدهر لنعمة الله عليكم فقد حرركم بعد ان استعبدكم البعث باكذوبة الفكر  واستباح كل شيء في العراق والله رنين هواتفكم كان يرعبكم الا يكفيكم ما زرعه البعث من الحقد والكراهية للاجيال آلتي عاشت بذلك الوقت  الا يكفيكم ان العالم كله اغلق ابوابه بوجوهكم الايكفيكنم كنتم خدما لدول جوار فقيرة تذهبون لتحصلوا على فتات تلك الدول.

ولكن ان ناديت حيا ولا حياة لمن تنادي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك