المقالات

إستعراض الحشد..إستراحة محارب..!

296 2021-06-24

 

قاسم العجرش qasim_200@yahoo.com ||

 

هل إنتهت المعركة مع الإرهاب، وهل تم "درء المخاطر" التي اشرتها المرجعية الدينية، في إعلانها فتوى الجهاد الكفائي، في حزيران 2014؟!

اسئلة لا تحتاج الى جهد فكري كبير نبذله، كي نتوصل الى قناعة بـ (لا) كبيرة، و(لا) تعني أن المخاطر قائمة والفتوى باقية، وأن العدو يستعد لجولة قادمة، ستكون أشرس بكثير مما حدث!!

الفترة التي أنقضت منذ نهاية عام 2017، حينما استعجل حيدر العبادي رئيس الوزراء ألأسبق إعلان النصر، لأغراض أتضحت مقاصدها فيما بعد، ومنها أن إعلانه كان إيذان بأتخاذ سلسلة من الإجراءات والمواقف، التي من شأنها التخلص مِن مَن حقق النصر، قادة ومقاتلين، لأنهم باتوا في قلب المعركة الكبرى مع الإستكبار العالمي، وشوكة في عيون التحالف الصهيوأمريكي عربي..كانت هذه الفترة لطرفي الصراع بمثابة إستراحة محارب..

العدو الداعشي وصناعه الدوليين المتمثلين بالتحالف إياه، وحاضنته المجتمعية المتطرفة، كانوا وما يزالون يعدون العدة للإنقضاض على العراق مجددا، لأنهم أكتشفوا أن أمة مقاومة قد تشكلت مع تشكل الحشد، وأن أمة الحشد هذه ستكون خصما عنيدا، في المنازلة مع العدو الصهيوني وحلفاءه الدوليين والأقليميين، فضلا عن أنها وحشدها سيكونان، أداة فاعلة للإعداد لدولة العدل الإلهي، التي يخشون إقامتها لأنهم يعرفون أن نهايتهم على يد قائمها..

الحشد أيضا في إستراحة محارب، التي تعني أنه يتعين عليه ان يستعد لمعركة قادمة، ويعد مقاتليه ويفحص جهوزيتهم القتالية بإستمرار..والإستعراضات العسكرية إحدى أفضل وسائل الإستعداد وفحص الجهوزية.   

أضف الى أن ثمة دواع عديدة، تؤكد ضرورة القيام بإستعراض عسكري لقوات الحشد الشعبي في ذكرى تأسيسه، وهي دواع ذاتية خاصة بالحشد، وأخرى وطنية محلية وثالثة إقليمية ودولية.

علي صعيد الحشد ذاته، وكسائر القوات المسلحة في العالم، فإن ألإستعدادات والتحضيرات للإستعراض تعد تمرينا إجماليا للقطعات المشاركة فيه، ويؤسس الى مستوى صارم من الإنضباط الجهادي العسكري، الذي بات من الثابت أن الحشد ولحداثة تشكيله، بحاجة ماسة اليه، ويضفي مزيدا من الحالة العسكرية المنتظمة على الحشد، ومناسبة لرفع جاهزية وإستعداد قطعات الحشد الشعبي كلها، سواء المشاركة بالإستعراض أو تلك التي لم تشارك، وهو طريقة مثلى لإختبار قدرات مفاصل الحشد.

الإستعراض فرصة ممتازة؛ لإستكشاف الطاقات القادرة على تنظيم هكذا فعاليات، توطئة لتكليفها بمهام أكثر تعقيدا، كما أنه وسيلة لترسيخ أهمية العمل بنكران الذات، وبروح الفريق الواحد والعمل بحس أمنى عال.

على الصعيد الوطني؛ هو رسالة إطمئنان للعراقيين جميعا، خصوصا الذين عانوا من ويلات ألإرهاب، بأن ثمة جهة قوية مسلحة تسليحا جيدا، قادرة على توفير ألأمن والأمان لهم، خصوصا مع عرض منظومات تسليح جديدة ومتطورة، تمثل القوة الرادعة التي يمتلكها الحشد الشعبي..

الإستعراض وسيلة لوضع الرأي العام المحلي، في صورة المخاطر التي تحيق بالبلاد، وتأكيد حيوية الحشد الشعبي وقوته بمواجهة التحديات والتي تستهدف أصل وجوده، ويبعث رسائل بمختلف الإتجاهات، بضرورة أن يتحمل الجميع بدون استثناء، مسؤولياتهم التاريخية والوطنية تجاه العراق وشعبنا الصابر.

هو رسالة(stop) واضحة جدا؛ الى الجهات الأقليمية والدولية الداعمة للأرهاب، الى أن هنالك قوة قوية ذات بعد شعبي، قادرة على حماية العراق والعراقيين، جنبا الى جنب مع المؤسسات العسكرية ألأخرى.

الحشد القوة التي نشأت بظروف المعركة، لم يعد تلك القوة التي تعمل بإسلوب الهبة، بل هو اليوم قوة منظمة؛ تحظى بكل مقومات القوة الرسمية، قانونيا ومؤسساتيا، وأنه جزء فاعل من منظومة حماية القرار العراقي، وردع بقوة من تسول له نفسه التأثير فيه.

العراق ليس بحاجة الى وجود قوات أجنبية؛ سواء كانت قتالية أو للتدريب، فالحشد الشعبي وباقي قواتنا المسلحة، قوية بما فيه الكفاية للدفاع عن العراق، وأمنه وسيادته ووحدة أراضيه، وها هو الحشد يستعرض إستعراضا رفيع المستوى، تم تنظيمه والإعداد له وتدريب قطعاته، بجهود عراقية بحتة، ودون الحاجة الى مشاركة أجنبية بشكل قاطع، وبفترة وجيزة جدا.

كلام قبل السلام:الحشد الشعبي طائر عنقاء العراق، وأنه نهض أقوى من ذي قبل بعد أغتيال قادة الإنتصار.

سلام..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك