المقالات

شكرا للرئيس حسن روحاني..!


 

حسام الحاج حسين ||

 

حسن روحاني الرئيس الذي يستحق الشكر فعلا .

كيف استطاع ادارة دولة بحجم الجمهورية الأسلامية في ايران دون ان يبيع برميلا واحدا من النفط ،،؟؟؟؟

كيف استطاع أدارة دولة مترامية الأطراف وفي ظل اقسى العقوبات في العالم يفرض على دولة كأيران ،،؟؟؟

سمعتم يوما ان الرواتب قطعت في إيران ،،؟؟

سمعتم يوما ان المشاريع والبنى التحتية تعطلت في إيران ،،؟؟

سمعتم عن قطع لرواتب عوائل الشهداء او المعاقين او المؤسسات الأخرى ،؟؟؟

رغم كل العقوبات وفي ظل الجائحة واغتيال الشهيد سليماني والحملات التي تشنها امريكا وادواتها العربية الرجعية والقومية المقيتة . الا ان ادارة الدولة الأيرانية تسير في طريق صحيح ورصين ولو كانت اي دولة اخرى لكان مصيرها الأنهيار ،،!

خذ العراق مثلا مع الصادرات العملاقة ومع وجود حكومة مدعومة شرقيا وغربيا ومع وجود قيادات تحمل قوافل من الألقاب في الجهاد والمقاومة والتاريخ ، لا انها على حافه الأنهيار بسبب الفساد والجهل والنفاق والكذب . والقيادة في العراق لاوجود لها الا في الفيس بوك وعلى الواقع يموت المواطن يوميا بسبب الفساد المستشري في العقول والنفوس ،،!

حقيقة كمتابع للشأن الأيراني ان عهد الرئيس روحاني هو اقسى فترة زمنية في تاريخ ايران الحديث .

لكن الرجل قاد الدولة بسلام وأوصلهم الى بر الأمان .

ونحن في العراق مرهونون بكتل سياسية غبية تحتكر القرار السياسي والمناصب وتتلاعب باأسعار العملة الصعبة حتى تملى كرشها وتمول انتخاباتها ولايهم ان يموت الشعب او يحيى المهم ان يعيش الزعيم .

الحقيقة ان الإيرانيين كقيادة وشعب محل وموضع احترام وتقدير وهم يسطرون الملاحم في كل ما يؤمنون به .

وتزداد عزيمتهم وقوتهم يوم بعد يوم رغم مقدار الضغط الهائل الذي يسلط عليهم في الواقع والمواقع .

حتى من قبل بعض الذين ساندتهم وآوتهم لكنهم تنكروا لها مع هذا مازالت دولة شامخة ولا تنحني الا لخالقها .

الصمود الإيراني الصلب ادهش العالم وفي ظل كل التحديات اقولها بصراحة كمتابع للشأن السياسي الإيراني ( شكرا للرئيس حسن روحاني )،،،!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك