المقالات

صناعة التوحش او الاستبداد !!!


 

د محمد القريشي ||

 

نسمع كثيراً عن مساؤي بعض العادات والاعراف الاجتماعية  وشيوع الفوضى وعدم مبالاة المواطن بنظافة موقع عمله ومدينته ومجاملته للسياسي  الفاسد، على الرغم من تذمره منه  وغير ذلك ..، الكثير يلقي اللوم على المواطن ولكنه يغفل عن حقيقة مفادها : ان  سلوك  المواطن هو احد اهم مُخرجات ادارة  دولته !!!

كل ما نشهده من تخلف في بناء الانسان وفضاءه العام  هو نتاج دولة فاشلة ( ضمنيا فشل صانع القرار فيها)  !!!

نلمس  ذلك في  غياب مفردات ( التنمية البشرية والتنمية الاقتصادية ) في خطابات النخبة السياسية وحضور مفردات التاريخ والهويات الفرعية والنزاعات الشخصية حول المكاسب   ..!!

دخلت ذات مرة الى  مكتبة عامة  في احدى المدن الفرنسية ووجدت امرأة تقرأ، تاركة طفلها يتجول بين اروقة الممكتبة يقلب الكتب ولا يقرأها يتابعه عامل المكتبة الذي  يعيد الكتب الى أماكنها  ببرود اعصاب مبهر  ... سألت العامل  لماذا لا تطلب من الام ان تمسك ولدها كي تستريح انت ،  فأجاب لأن مهمة ترتيب الكتب  من اهم أعمالي هنا وانه يرى ان  حركة الطفل بين رفوف المكتبة وما تسببه من اضطراب مؤقت  امر طبيعي  و علامة إيجابية تشير الى وجود الطفل في فضاء المكتبة بدلا مِن وجوده بعيداً عنها،  وهناك توصيات من ادارته  بالتسامح مع  الأطفال   !!!

في مقابل ذلك  نرى  شريحة مِن الاطفال  ترتدي ملابس عسكرية في الأعياد  وتلعب  باسلحة بلاستيكية في ألايام  العادية  أو احيانا تلتقط الصور  بصحبة  ذويهم  مع أسلحة حقيقية ، وتحفظ  عن ظهر قلب قصائد "أيديلوجية"  لا تعرف  معانيها وغير ذلك .،

جزء كبير من هذه السلوكيات يعبر عن فشل  الدولة ..،،عمليات منهجية ل  "صنع التوحش"  تترواح مستوياتها بين  (الفوضى العامة بالحياة  واللامبالاة وضياع سلم الاولويات)   كحدود دنيا (والاستبداد أو الجريمة أو الاٍرهاب)  كحدود عليا !!!!!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك