المقالات

ليس لها سوى العمل الثوري..!

188 2021-06-18

 

رأفت الياسر ||

 

جمهور الفتح هو جمهور المقاومة و الجمهور المخلص للحشد وهو جمهور ثوري لا يقبل المناطق الرمادية التي يتخذها الفتح كثيرا!

العمل الثوري الذي لا يؤمن بالنتائج و المطبات الدبلوماسية هو هذا السلاح الحقيقي للفتح الذي يتم تجاهله بشكل غير مبرر.

لا يختلف عاقلان ان التحالف الوحيد الذي يريدُ أن يبقى الحشد حشدا ثوريا بصورته الحالية و يريد العراق مستقلا بشكل جدي هو الفتح اما بقية التحالفات فهي تريده حشدا على صورة وزارة الدفاع وتريد خروجا لأمريكا بالتراضي و الاقناع مع صبر طويل بينما تتجذر أمريكا أكثر واكثر كل يوم.

العمل الثوري هو السلاح الانتخابي الحقيقي للفتح لو استطاع إجادته والعراقي عموما يمجد "المشتبك الثائر" فأين جمهور المالكي الذي حصد يوما لوحده أكثر من أصوات الساسة الشيعة مجتمعين؟

حصدهم لأن خطابه كان ثوريا في وقتها وخسره لأن البريق الثوري لخطابه إنتهى.

تمر علينا فرص كبيرة يجب اغتنامها كفرصة تحويل 200 مليار لكردستان او التوغل التركي او حادثة اعتقال قاسم مصلح او التصويت على الموازنة وغيرها من الفرص التي كانت كفيلة بإنعاش الروح الثورية للفتح وجمهوره وتهيأته للانتخابات بشكل مبكر.

يسعى المالكي حاليا لقضم جمهور الفتح مستغلا حالة الركود الثورية لدى قادته ونجح بذلك بشكل كبير بدءا من عدم تصويته على قانون الموازنة وتفاعله مع مسألة المفسوخة عقودهم.

العمل الشعبي والثقة بالجماهير هي الطريق  الوحيد الذي سينقذ الفتح والعراق ويحمي الحشد والمقدسات والعمل الشعبي يعتمد على عدة عوامل من أهما الخطاب و الحراك الثوري.

كنت أتمنى أن ينقسم الفتح لجبهتين , جبهة حكومية وسياسية تهادن وتفاوض و جبهة شعبوية ثورية صدامية ليكون هناك تبادل أدوار بين الجبهتين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك