المقالات

ذكرى رحيل الإمام الخميني في عالم محور المقاومة 


  هشام عبد القادر ||    عاش روح الله الخميني في باب الجهاد المقدس عاش عالما دينيا وفقيه وعرفاني.. وسياسي وقائد ثورة غير المعادلات في عالم الإسلام المعاصر .. حيث كانت الشعوب في سبات لم تكن هناك صحوة شاملة لظهور الشعوب المظلومة لتكون هي الباقية إلا في عصر الصحوة الخمينية ..  انني لست قادر على إحاطة التاريخ الخميني ولكن الواقع هو الذي يذكر الخميني .. جعل عالم اليوم عالم محور مقاومة عالم يقف مع قضية القدس والشعوب المظلومة عالم يمسك.. كتاب الله بقوة ويمسك السيف للدفاع عن نفسه بقوة... نحن نؤمن أيضا بكل علماء عصره حتى وإن لم تكن لهم صولة الثورة فلهم تاريخ أيضا ثائر ولسنا دعاة التفرقة بين علماء الحوزة الدينية الشيعية أبدا أبدا.  ولكن نحن بذكرى امام راحل ثائر غير مجرى التاريخ لصالح الإسلام والمسلمين داعي للوحدة الإسلامية الشاملة ..  نحن كتاب من اليمن نكتب عن قائد ثورة في دولة إيران الإسلامية نقول لم يغير في إيران فقط بل الصحوة شملت عدة بلدان عربية وإسلامية لإن الشجرة المباركة الطيبة اصلها ثابت وفرعها بالسماء وبركات السماء تتسع وتنزل على كل البلدان الطيبة شجرة تؤتي إكلها كل حين .. هذه الثورة المباركة يكفي فخرا إنها وقفت مع القضية الفلسطينية وجعلت من قادة فلسطين يشكرون ثورة إيران وقادتها وشكرا لشهيدها البطل قاسم.. سليماني  .  وكذالك نحن نرسل رسالتنا بتعزيز الوحدة الإسلامية مع كافة الشعوب الإسلامية فكل علماء الإسلام العقول النيرة هي التي تدعوا للوحدة .. في سبيل وحدة الإنسانية ورفض الظلم أينما كان وأينما يكون .. باي لغة كان وبأي أرض وبأي فئة كانت ..  أيضا.. شكرا لكل قادة دول محور المقاومة الذين رسالتهم واحدة وجبهتهم واحدة وإعلامهم موحد  وحركتهم موحدة فهم امان الأرض أيضا بعد الإنسان الكامل حجة الله البالغة على العالمين..  أيضا من رسالتنا نوجه إلى قادة دول محور المقاومة سلامنا ونقول لا نفرق بين أحدا منكم ونحن نحترم من يختلف معكم بالفكر وفي الكلمة نجادلهم بالتي هي احسن بالفكروالكلمة ولن نرضى بمن  يعاديكم قلوبنا معكم معكم لا مع غيركم ..ندعوا لكم بالنصر والتأييد...  وجمع الله شملكم ..  الرحمة لروح الله الخميني الراحل في ٣يونيو عام ١٩٨٩م الذي لم ترحل روحه عن العالم الإنساني لإنه قائم في نصرة القضية الفلسطينية.   ورحم الله علماء الإسلام المحمدي الأصيل المقاوم ضد كل طواغيت العصر في كل زمان ومكان. .    والحمد لله رب العالمين
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك