المقالات

حقائق وليست مناكفات..!


 

د. علي المؤمن ||

 

50 ألف شهيد عراقي، قتلهم خمسة آلاف انتحاري سعودي، في الفترة من 2003 وحتى 2021 عبر 13 ألف سيارة مفخخة وعملية اغتيال، إضافة الى 600 الف جريح، وتدمير ثمانية عشر ألف بناية ووحدة سكنية وتجارية ومؤسسة اقتصادية وخدماتية.

   وحيال هذا التدمير المنظم المتواصل؛  يجب على الحكومة العراقية مطالبة الحكومة السعودية بتعويضات مالية مناسبة، كما فعلت الحكومة الامريكية عندما اصدرت قانون (جاستا) وفرضت على السعودية تقديم 140 مليار دولار تعويضات عن تفجيرات 11 أيلول 2001 في أمريكا، رغم أن الحكومة السعودية لم تكن على علم بتفجيرات امريكا ولم تدعمها، في حين أثبتت الوثائق والاعترافات بأن المخابرات السعودية تقف وراء 60 % من التفجيرات والاغتيالات وأعمال التخريب في العراق.

   ويقول خبراء قانونيون وقضائيون وماليون بأن الحكومة العراقية بإمكانها مطالبة السعودية بأكثر من ألف مليار دولار تعويضات، مايعادل ميزانية العراق لخمس سنوات، وذلك عبر رفع دعاوى الى المحاكم الدولية وأجهزة الأمم المتحدة، فضلاً عن إلزام السعودية بكف يدها عن أي دعم للجماعات الإرهابية والطائفية في العراق.

   وتكون الخطوات العملية على النحو التالي:

   ١- تشكيل لجنة خبراء تشترك فيها أجهزة الدولة المختصة، لتجميع الوثائق واقتراح لوائح الدعاوى وحجم التعويضات.

   ٢- إصدار مجلس النواب قانوناً يلزم الحكومة العراقية برفع الدعاوى الى المحاكم المختصة.

   ٣- قيام القضاء العراقي بدروه في تنظيم القضايا ومتابعتها قضائياً.

   ٤- توكيل الحكومة العراقية لجنة من المحامين العراقيين والدوليين لرفع الدعاوى نيابة عن العراق، الى المحاكم المختصة، وحضور جلساتها حتى انتزاع حقوق العراق.

   هذا الموضوع ليس تصوراً نظرياً ولا إثارة إعلامية ولا مناكفة سياسية إطلاقاً، بل هو موضوع واقعي وعملي، وسيحقق تفعيله للعراق مكاسب سياسية وأمنية ومالية كبيرة، ولو كنت صاحب القرار لقمت بذلك فوراً.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك