المقالات

القسام ضربات استعراضية وصواريخ غير فاعلة؛ للمنصفين..كيف يكون الفاعل؟!

718 2021-05-19

 

عباس الزيدي ||

 

ليس من الإنصاف أن يساوي  الخبراء بين القدرات والامكانيات التي  يمتلكها الكيان الصهيوني وبين وماتمتلكه فصائل المقاومة كل من كتائب القسام وسرايا القدس على كافة المستويات خصوصا القدرات الهجومية والدفاعية 

وحتى على مستوى الدقة والقدرة التدميرية ناهيك عن وسائل الرصد والتعقب  ومجال الاستخبارات عموما  والأقمار الصناعية  والحرب الإلكترونية بالإضافة إلى مستويات وتنوع الاسلحة برا وجوا  وبحرا وجوفضائية

واذا كانت المقارنة  من مقياس ( عشر درجات )، فإن النسبة أقل من ( واحد )، مقابل (عشرة) ولكن .....

هذه الصواريخ ذات المدى والقدرة المحدودة والاعداد القليلة قبالة الترسانة الكبيرة التي يمتلكها  العدو الصهيوني  والتي يعتبرها  (تلك الصواريخ )، غير فاعلة استطاعت

1_ الصمود  والنصر وتحقيق توازن الرعب

2_ أخرجت أكبر منظومة دفاعية عن الخدمة (القبة الحدبدية) وبالتالي التأثير على سوق السلاح العالمي

3_ أثرت تأثيرا مباشرا على حركة  الطيران في المنطقة  وخصوصا  على مطارات العدو الاسرائيلي سواء في الإقلاع أو الهبوط  بل في سائر حركة المواصلات الأخرى البرية والبحرية

4_ جعلت أكثر من سبعة مليون صهيوني داخل الملاجئ ولم يغادروا تلك الملاجئ الا لساعات محدودة

5_  أضرت  أضرارا كبيرا في الجانب السياحي الذي نعتمد عليه دويلة إسرائيل بشكل كبير  ليس على الجانب الاقتصادي فحسب بل على المستوى السيا سي  والدعائي والعقائدي

6_ هذه الصواريخ محدودة القدرة والمدى جعلت من إسرائيل أن تعيد حساباتها في المواجهة المباشرة مع اي طرف من  أبناء محور المقاومة لان كلفة تلك المواجهة ستكون  كبيرة ومكلفة وربما مجازفة بعدم الوجود وإزالة إسرائيل لذلك ستعتمد على المواجهة غير المباشرة من خلال العبث والتخريب غير المباشر وفي هذا الإطار بعد توقف العدوان على غزة سيكون كل من العراق ولبنان ملعبا وساحة للموساد الإسرائيلي ومن تحالف معه (مظاهرات وتخريب   وعبث امني ... الخ )  

7_ تلك الصواريخ أحيت القضية الفلسطينية بعد أن كادت  أن تكون نسيا  منسيا وركلت  صفقة القرن ومشروع الديانة الإبراهيمية وجعلت  المطبعين يعيدون  حساباتهم  لان إسرائيل لم  تستطيع  الدفاع عن نفسها فكيف بها الدفاع عنهم

8_ هذه الصواريخ أعادت  للامة هيبتها  ورسخت  للمقاومة الاعتداد بنفسها وان لاخيار  ....كخيار المقاومة

9_ كشفت تلك الصواريخ وبشكل  كبير عن اجرام وارهاب الكيان الصهيوني وإعادت  للذاكرة المجازر التي ارتكبها بحق الشعب الفلسطيني والشعوب الأخرى وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية مما يترتب بل ترتب على ذلك الأحياء آثار كبيرة سيكشف عن الكثير منها  في قادم الأيام

السؤال المحور والجوهري .... هو

تلك الصواريخ ذات القدرة المحدودة  كانت تلك نتائجها  للوهلة الأولى

فماذا تكون لو اجتمعت قدرة وامكانيات  كل أبناء محور المقاومة...

هل ستبقى إسرائيل..... 

ام سنصلي في القدس .؟؟؟؟

فانتظروا  .... اني معكم من المنتظرين .....!!!!!

انا شيعي 

إذن انا ..... مقاوم

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك