المقالات

قراءة في الواقع الأدبي


 

مالك العظماوي ||

 

تُعد النتاجات الأدبية الواعية تعبيراً عن واقع المجتمعات، وانعكاساً لثقافاتها المتنوعة بحسب تنوع الشعوب وعاداتهم، بشرط أن لا يكون هذا الانعكاس مرحلياً وتعبوياً أو يحاكي شريحة دون أخرى أو حدثاً بعينه لأجل كسب الرضا ممن لهم اليد الطولى في الوقت الآني.

وهكذا نوع من الآداب سيكون مصيره الأفول وسوف لن يدوم طويلا وسيندثر بعد مرور عقد أو عقدين من الزمن، كما هو حال بعض النتاجات الأدبية بزمن الديكتاتورية أبان فترة الثمانينات حتى العام ٢٠٠٣، حيث كانت تحاكي الحاكم فكراً وتأييداً وتعبئة فكان مصيرها الغياب الكلي عن الساحة الأدبية وعن ذاكرة وذائقة الجمهور بعد زوال أسباب إنتاجها. وبطبيعة الحال فإن هذه الآداب آنية وستنساها ذاكرة الشعوب عموماً والمثقفين خصوصاً والأدباء الملتزمين بوجهٍ أخص. وذلك لسبب بسيط هو كونها أعمالاً تعبوية كمقطوعات شعرية أو مسرحيات أو أي نوع آخر من أنواع الأدب، وإن كانت ذات قيمة فنية، لكن هدفها استجداء الرضا والاستحسان من هنا وهناك، من قبل الشرائح التي تتحكم بمصير الشعوب، وسيكون مصيرها الاندثار لا محالة.

ولدينا مثالاً واقعياً قريباً من فهم الجميع، الديانون وغير الديانين، في مجتمعنا العراقي حيث توجد لدينا في الوقت الحالي عدة مرجعيات دينية، لكن الشمولية منها التي تستهدف تطلعات أبناء الوطن، والتي تطرح أفكاراً عامة تهتم بالمجتمع بشكل عام ولم تخاطب شريحة بعينها نراها أكثر مقبولية من قبل الجميع حتى وإن كانوا لا ينتمون اليها كما هو الحال بمرجعية السيد السيستاني. عكس المرجعيات التي تطرح رؤىً وأفكاراً تستهدف مناصريها دون غيرهم، كخطابها لحزبها أو تيارها أو كتلتها أو حوزتها .. الخ.

وهذا الأمر ينطبق تماماً على قسم من الأدب والأدباء في أيامنا هذه حيث نجد أغلبهم ينظر إلى مقبولية عمله من قبل شريحة دون أخرى، ومن قبل فئة دون فئة، ليتحقق لهم النجاح الآني، ونسوا أو تناسوا حال نتاجهم بعد برهة من الزمن ليجدوا أعمالهم في طي الاندثار والنسيان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
وزارة الحذف والتقليص : وزارة التربية اثبتت فشل ذريع على جميع الاصعدة وعلقت فشلها على فايروس كرونا ..... وزارة بلا ضمير ...
الموضوع :
التربية النيابية تقترح موعداً مبكراً لبدء العام الدراسي القادم: خطة لتلقيح الطلبة البالغين
منى فهمي : جزاكم الله كل خير على هذا الجهد المبذول كيف بأمكاني تحميل الكتاب ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
عماد غريب حميد : لم يكن الاعلام مؤثراً قبل حكم الطغاة ، وبعد مجيئهم ركزوا على مسألة الاعلام كأساس للتطبيل لذلك ...
الموضوع :
معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي
علي : استدلال غير كامل ، والا كيف تفسر قول الله للنبي ص ( ازواجك) والمعروف أنه لا يوجد ...
الموضوع :
(امرأة العزيز تراود فتاها). لماذا قال امرأة وليست زوجة؟
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
فيسبوك