المقالات

🔶 القدس قضية ورسالة 🔶


 

🖋️ الشيخ محمد الربيعي ||

 

عندما نريد ان نجعل لشيء الرمزية لابد ان لا نفكر به من منطلق وجوده المادي البحت ، بمعنى عندما تقول ارض القدس و الارض عبارة عن حجارة و تراب ، هذا المعنى هذا الوجود لايثير شيئا ابدا في نفوس .

و لكنك ان فكرت بالقدس بفلسطين انها قضية ، انها رسالة سيختلف الامر بتا و هذا مانحتاج ان نعلمة للاجيال بخصوص الاوطان ، ان التفكير بالوطن انما هو  التفكير بكونه قضية و رسالة لا  انه ذات مكونات مادية .

فالقدس قضية دينية ، و القدس قضية انسانية ، و بذلك هي تجمع كل الاديان و المذاهب ، و بذلك هي لا ينظر لها من موقعها الجغرافي ، انما من موقع ما تحملة من معنى انها قضية لرمز ديني و سياسي و انساني، و بذلك هو حق الجميع المطالبة و الدفاع عنه و مراعاة كل السبل التي تحقق استقلالها .

و مع الاسف و ببث استعماري صهيوني ارادوا ان ينهوا الجانب الرسالي بقضية القدس من خلال ادخالها بالنفق المظلم  الطائفي و الحزبي ، حيث ان الغاية من ذلك لكي تنسى و تصبح واقع حال بالنفوسنا و ذواتنا و بذلك ينساها  الاجيال ، و لهذا كان الالزام ان يكون تفكيرنا و تحركنا و توجهنا اتجاه القدس من موقع اسلامي لماتمثلة القدس من معنى رسالي يتحرك في كل رسالات الله .

ان رسالة القدس لنا انها احد الرموز التي نستطيع ان توحدنا و تذكرنا ان الهدف واحد و العدوا واحد فهي كانت لموسى ( ع ) ، و لعيسى ( ع ) ، و للحبيب الخاتم الرسول محمد (ص)

  يا احرار العالم

القدس رسالتها علموا الاجيال ان الارض ليست الحجر و التراب و انما تعشق الاوطان كرسالة و قضية ، و ان القدس ضحت من اجل اراضيكم لتكون الطاقة و المحفزة لحفظ كرامة اوطانكم و القدس تناديكم يا فرسان الارض و الولاية و الشرف و الناموس لا تنسوا اختا لكم بأسر من لا رحمة  بقلوبهم .

اللهم انصر الاسلام و اهله

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
وزارة الحذف والتقليص : وزارة التربية اثبتت فشل ذريع على جميع الاصعدة وعلقت فشلها على فايروس كرونا ..... وزارة بلا ضمير ...
الموضوع :
التربية النيابية تقترح موعداً مبكراً لبدء العام الدراسي القادم: خطة لتلقيح الطلبة البالغين
منى فهمي : جزاكم الله كل خير على هذا الجهد المبذول كيف بأمكاني تحميل الكتاب ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
عماد غريب حميد : لم يكن الاعلام مؤثراً قبل حكم الطغاة ، وبعد مجيئهم ركزوا على مسألة الاعلام كأساس للتطبيل لذلك ...
الموضوع :
معضلة البرامج السياسية في الإعلام العراقي
علي : استدلال غير كامل ، والا كيف تفسر قول الله للنبي ص ( ازواجك) والمعروف أنه لا يوجد ...
الموضوع :
(امرأة العزيز تراود فتاها). لماذا قال امرأة وليست زوجة؟
عبدالله الفرطوسي : فعلآ سيدنا كلامكم جدآ من واقع ما يجري في العراق ودول الخليج ...
الموضوع :
غموض في سحب وتقليص لقواعد أمريكية في الشرق الأوسط بأوامر من إدارة بايدن
ظافر : لعنة الله على البعثيين أينما كانوا.....لقد قطع البعث السوري اوصال العراقيين عندما درب الارهابيين في اللاذقية ودفعهم ...
الموضوع :
كثر يتسالون هل حقا فاز الرئيس الاسد ب ٩٥% من أصوات الناخبين السوريين.
ماجد شعيبث : ويبقى الحشد شامخا رغم أنوف الظالمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ويحكم اين تريدون أن تمضوا بالعراق؟
ثائر علي : بوركتم استاذ رياض مقال مهم ويحمل في طياته الكثير من النصائح والايضاحات لمن سلك هذا الطريق المبارك ...
الموضوع :
المجاهد بين المبادرة والاتكال
فيسبوك