المقالات

عقول ألخبرات يديرها ألشباب..


 

✒️ عمر ناصر * ||

 

لايخفى على أحد بأن ألخبرات والعقول كانت ولاتزال محط أهتمام أغلب دول العالم ولاسيما المتحضرة منها ودائما ماتكون هذه الخبرات من الكبار في السن يستعان بخبرتهم عند ألحاجه وفي ألاوقات الاعتياديه، فلا أحد يزايد على ألامكانيات التي لديهم وفي طريقة أدارتهم وقيادتهم للمؤسسات العامة او الخاصة ولكن تبقى هنالك بعض ألامور الايجابية والسلبية التي ترافق هذه الميزة وخصوصاً عندما يكون هنالك أحتكار وضعف في التوظيف، وطالما نرى ألكثير منهم ان لهم باع طويل في تسنم المناصب الوظيفية والتمسك بها على ألرغم من بلوغ البعض منهم ألسن القانوني للتقاعد خوفاً من أختلاف وقلة الحقوق والامكانيات بعد انتهائهم من التوظيف.

أليوم يحاول ألعالم أستغلال أكبر قدر ممكن من الطاقات لغرض تحويلها الى أقتصاد يرفع الدخل القومي لمستويات قياسية ويحقق اعلى أنتاج من اجل ألاكتفاء الذاتي ولسد الحاجة المحلية وهذه الطاقات عادة ماتكون لدى ألعنصر الشبابي من كلا الجنسين بلاشك يكون ذلك من خلال انشاء مجلس استراتيجي خاص بالتخطيط وادارة المشاريع.

لا يمكن لأحد أن يبخس أو ينكر جهود الفئة ألاولى أعلاه ولكن ينبغي الاهتمام وألاستماع ألى طبقة ألشباب التي عانت من سياسة التخبط وغياب التخطيط وسوء التنفيذ وأصبح ألكثير منهم يشعر بالأحباط وأحياناً بالندم لخسارتهم سنوات ألتعليم بلا فائدة تذكر ، وهذه المهمة عادة تكون هي من واجب ألمؤسسات الحكومية تجاه مواطنيها في دول العالم الثالث تحديداً لكون الدول المتقدمة قد خرجت تماماً من هذا المفهوم بأن تكون هي الدولة الحارسة في هذا المفصل لذا أصبح الهاجس لدى هذه الشريحة يزداد بأزدياد أعداد ألعاطلين عن العمل وقله ألوظائف المتاحة.

 أذا ما أتبعت الدولة سياسة ألحقوق الكاملة غير المنقوصة بالنسبة لشريحة المتقاعدين وأعطائهم أمتيازات اضافية تضاهي تلك التي موجودة عندما كانوا في الوظيفة كما تفعل الدول المتقدمة مع مواطنيها ، سيكون عدد ألوظائف المتاحة والشاغرة لطبقة الشباب كبير جداً وللاسباب انفة الذكر وبذلك تحقق الدولة طفرة نوعية في تقليل البطالة وتشغيل الشباب لاثبات وجودهم وتحقيق تطلعاتهم وضمان رفاهية اجتماعية لشريحة المتقاعدين ....

 

عمر ناصر / كاتب وباحث في الشأن السياسي / السويد

—————————————————————-

 

خارج النص // ربط النظام الضريبي بسوق العمل يرفع من درجة حرارة فرص التوظيف  

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
Mohammed : صارت زحمة!!!!! هو راح خرب الاتفاقية الصينيه واخرهه واخر العراق 10 سنين احقر رئيس ؤزراء اجه في ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
Mohamed : هذا الذي يدعى مصطفى عبد اللطيف مشتت ماهو الا اضحوكة ولايوجد اي شيء يوحي الى انه رئيس ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
منتظر السعيدي : نهنيء صاحب العصر والزمان مولانا الحجة المنتظر(عج) ومراجعنا العظام وعلى رأسهم اية الله العظمى السيد الحسيني السيستاني ...
الموضوع :
أدخل وارسل تهنئة بالعيد
زيد مغير : سيقوم ملك الاستخراء وولده وابن زايد وابن خليفة بتكريم هذا الجندي الصهيوني واعتبار هذا المصلي خارج عن ...
الموضوع :
فيديو مؤلم لجندي اسرائيلي قذر يركل احد المصلين الفلسطينيين الا لعنة الله على المطبعين
ضياء عبد الرضا طاهر : الى شعب فلسطين الى اهالي غزة رجالها واطفالها ونسائها تحيه اليكم جميعا ونعل الله المجرمين الذين يعتدون ...
الموضوع :
سرايا القدس :سنفاجئ المستوطنات بليلة حمراء عند الـ9 وندعو للصعود فوق المنازل لتكبيرات العيد
رسول حسن..... كوفه : ادام الله بركات وفيوضات السيد السيستاني وحفظه من كل سوء ومكروه.. وحيا الله صمود الشعب الفلسطيني واهالي ...
الموضوع :
الامام المفدى السيد علي السيستاني :نؤكد مساندتنا القاطعة للشعب الفلسطيني
اسماعيل النجار : اتمنى لموقعكم النجاح والتألق الدائم ...
الموضوع :
إصبري يا فلسطين حتى تستيقظ النخوة العربية
ضياء عبد الرضا طاهر : الاستاذ اياد لماذا يتدخل السفير البريطاني لديكم ؟ هذا السفير هو دﻻل وليس سفيرا دﻻل مال افلوس ...
الموضوع :
لماذا يتدخل سفير بريطانيا في بغداد بشأن عراقي خاص؟!
Mohamad Dr : من الخزي والعار السماح لدواعش الجنوب ومخلفات الحملة الأيمانية أن تهاجم قنصلية الجمهورية الأسلامية. واللة متسستحون على ...
الموضوع :
قائد شرطة كربلاء: الوضع في المحافظة جيد
زيد مغير : التشارنة صنيعة أعداء العراق واعداء المرجعية الرشيدة وهم خليط من داعش وعصابة البعث ببغاوات ظافر العاني وزبانيته ...
الموضوع :
لماذا إنسحب بعض التشارنة من العملية السياسية؟!
فيسبوك