المقالات

مؤسسة العينكبرت يأيادي الخير والرحمة .


 

سامي التميمي ||

 

هذه المؤسسة التي تكفل بها ورعاها ودعمها كل الخيرون من العراق وخارجه . بدأت تكبر بشكل ملفت للأنتباه . وصار الجميع يتسارع ويتنافس للعمل بها والتبرع لها ودعمها بشكل طوعي . كيف لا وهي من أثبتت للقاصي والداني بنزاهتها وصدق نواياها وعملها .  تابعتها كل البنوك ودوائر المال الحكومية الأوروبية والعربية والعراقية . بصورة سرية وعلنية وعرفت كم هو مقدار الصدق والتفاني والأحساس والشعور بالمسؤولية أتجاه شريحة الأطفال والنساء الأرامل والمرضى وكبار السن . أهتمت برعايتهم ماديا ومعنويا وصحيا ونفسيا ووضعت خطاهم في الطريق الصحيح مع المتابعة والأرشاد .

كان التثقيف لتلك المؤسسة منذ نشأتها ولايزال لم يكن أعتباطاً بل كان على يقين من خلال أهلنا وأصدقائنا ومحبينا . ومن خلال المؤسسات الدولية والحكومية التي صادقت على عملهم ومنحهم شهادات وأوسمة وأعتراف رسمي .

هنيئا لنا ولكل العاملين والداعمين لتلك المؤسسة بتلك النجاحات .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري