المقالات

بغداد السلام، لم تر السلام..!


 

كندي الزهيري ||

 

يحزن القلب وتبكي العيون دما  ،على مدينة  اشتهر اسمها بالسلام  ،ولم يرى اهلها  السلام  ،من انقلابات  إلى سجن  الطغاة كبير  إلى أيام دامية سوداء،  إلى فوضى  واهمال،  ويستمر  المسلسل  الدم والتخريب  في هذه الأرض المقدسة.

بين انبطاح بعض الساسة  والسرقات  البعض  وتامر الاخرين  تنزف بغداد من جديد  بأول تصريح طائفي المجرم ضافر العاني  الذي يحاول أعادت النفس الطائفي من جديد إلى بغداد والعراق  ، من خلال برنامج  اعادت تدوير  الطائفين والخونة  بمباركة  من بعض  القوى السياسية  الشيعية  التي ترى  وجودها مرهون  بعودة هؤلاء .

لتكون أولى السهم،  انفجار سيارة مفخخة في مدينة تزامن  مع أحداث أربيل وتصريحات  الطائفين الإرهابيين من الساسة !!! ،  ضمن  منطقة الحبيبية ، والانفجار  أستهدف تجمع لبيع المواد المستعملة و الاخبار تشير إلى عشر ضحايا بين شهيد وجريح  ويعتبر هذا الوقت وقت الذروة بالنسبة البائعين الذين يطلبون رزق  الحلال  لا رزق السرقات  والكومنشنات ومال السحت الذي يعتاش عليه الكثير من السياسيين  وبعض  ضباط في الأجهزة الامنية... 

ليستمر مسلسل بأجزائه ليخبرنا بان  نزيف الدم العراقي يرسم بلوحة الظلم وقساوة المجرمين والمتعاونين  ، والذي يعاني هذا الدم ، في الوقت نفسه من الفقر وضعف الحال بسبب  الزعامات  وكتلهم الفاسدة المجرمة،  وانعدام الحياة الحرة الكريمة كباقي البشر  .

تتساءل هذه المدينة  اين ممثليها  ومن يتبجح   بسيطرته عليها ؟ أين دور  الحكومة والقوات الأمنية بمختلف مسمياتها ؟ ، اين  الجهد الاستخباري؟  ووضع حد لتلك الخروقات امنية يحتاج منا ان :

١_ عزل قيادة عمليات بغداد  ،لكونها لا تصلح إلا لنصب السيطرات  وافتعال  الزحامات  للتضيق على المواطن.

٢_ تغير ضباط الاستخبارات لكونهم متهاونين في ايداء  واجباتهم واكثرهم يأخذ معلوماته من مواقع التواصل الاجتماعي، وليس من الميدان  وهذا سابقة خطيرة.

٣_ تفعيل الجهد الاستخباري المشترك بين الحشد الشعبي و الأجهزة الامنية  الاخرى  في ملف المحلي .

ولا يخفى على أحد بأن هناك يد للأمريكيين في ذلك  لكونهم  لا يرغبون باستقرار العراق  وأن عودة  المفخخات من جديد  يعني بقاء الأمريكان تطول فترة ممكنة  بحجة  عدم مقدرة القوات  العراقية  على حفظ امن المواطن! ، وبهذا الطريقة  تكون لهم حصانة دولية  وشرعية لتواجدهم، وخاصة  لهم رأي اخر يتبع رأي  الصهاينة  في  السيطرة على العراق وحرق اهله حتى لا يبقى  في مدينة السلام  سوى  اطلال خاوية  ،واحالة الحضارة للخراب  ، هذا البرنامج  يطبق  حرفين  من الأمريكيين وكلائهم  والمنبطحين اجتمعوا لهدف واحد قتل العراقيين  واحراق  دارهم ، والسؤال الاهم هل سيتمر  حرق الشارع  إلى حين اجراء الانتخابات؟ ، وهل سيبقى  ملف الامني مرهون بمزاجيات السفارة الأمريكية  والفاسدين؟    

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
Mohammed : صارت زحمة!!!!! هو راح خرب الاتفاقية الصينيه واخرهه واخر العراق 10 سنين احقر رئيس ؤزراء اجه في ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
Mohamed : هذا الذي يدعى مصطفى عبد اللطيف مشتت ماهو الا اضحوكة ولايوجد اي شيء يوحي الى انه رئيس ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
منتظر السعيدي : نهنيء صاحب العصر والزمان مولانا الحجة المنتظر(عج) ومراجعنا العظام وعلى رأسهم اية الله العظمى السيد الحسيني السيستاني ...
الموضوع :
أدخل وارسل تهنئة بالعيد
زيد مغير : سيقوم ملك الاستخراء وولده وابن زايد وابن خليفة بتكريم هذا الجندي الصهيوني واعتبار هذا المصلي خارج عن ...
الموضوع :
فيديو مؤلم لجندي اسرائيلي قذر يركل احد المصلين الفلسطينيين الا لعنة الله على المطبعين
ضياء عبد الرضا طاهر : الى شعب فلسطين الى اهالي غزة رجالها واطفالها ونسائها تحيه اليكم جميعا ونعل الله المجرمين الذين يعتدون ...
الموضوع :
سرايا القدس :سنفاجئ المستوطنات بليلة حمراء عند الـ9 وندعو للصعود فوق المنازل لتكبيرات العيد
رسول حسن..... كوفه : ادام الله بركات وفيوضات السيد السيستاني وحفظه من كل سوء ومكروه.. وحيا الله صمود الشعب الفلسطيني واهالي ...
الموضوع :
الامام المفدى السيد علي السيستاني :نؤكد مساندتنا القاطعة للشعب الفلسطيني
اسماعيل النجار : اتمنى لموقعكم النجاح والتألق الدائم ...
الموضوع :
إصبري يا فلسطين حتى تستيقظ النخوة العربية
ضياء عبد الرضا طاهر : الاستاذ اياد لماذا يتدخل السفير البريطاني لديكم ؟ هذا السفير هو دﻻل وليس سفيرا دﻻل مال افلوس ...
الموضوع :
لماذا يتدخل سفير بريطانيا في بغداد بشأن عراقي خاص؟!
Mohamad Dr : من الخزي والعار السماح لدواعش الجنوب ومخلفات الحملة الأيمانية أن تهاجم قنصلية الجمهورية الأسلامية. واللة متسستحون على ...
الموضوع :
قائد شرطة كربلاء: الوضع في المحافظة جيد
زيد مغير : التشارنة صنيعة أعداء العراق واعداء المرجعية الرشيدة وهم خليط من داعش وعصابة البعث ببغاوات ظافر العاني وزبانيته ...
الموضوع :
لماذا إنسحب بعض التشارنة من العملية السياسية؟!
فيسبوك