المقالات

سلام على رائدة الشهيدات "بنت الهدى"


 

✍ د. عطور الموسوي ||

 

كلماتي مبعثرة، وقلمي ما انفك يتلعثم وهو يدون سطوراً فيك يا سليلة النبوة، أربعون عاماً  قد مضت وجرحك مازال فينا نازفاً والحسرات حرى في قلوبنا على ما اقترفته عصابة البعث من جرم فادح بحقك يا رائدة شهيدات العراق، يامن أنرت طريق ذات الشوكة للسالكات وجعلت من آلامه ومعاناته بغية ترومها كل من طلبت الجنان.

 نبذت حياة الذل مع الظالمين وواكبت أخاك ولم تفارقيه حتى في الموت والاستشهاد، وأبيت ان ينفصل مصيرك عن مصيره قائلة : "إنّ حياتي حياة أخي وسوف تنتهي مع حياته إن شاء الله " فنلت الشهادة كما نالها فكان حقا حسين عصره وكنت حقاً زينب العصر.

ما زلت أتذكر حضورك معي وأنا اقرأ قصصك بشغف وشوق كبيرين قبيل الثمانينيات، وأسمو بها الى أجواء أخرى تبعدني عن عالم الماديات ..تبعث في روحي مدداً إيمانيا يقويني وأنا الفتاة الصغيرة التي لاقيت ما لاقيت من مديرة مدرستي لارتدائي الحجاب .

وجدتك عوناً لي رغم عدم لقائي بك ووجدتك حاضرة معي في كل وقت ووجدتني مرتبطة بك ارتباط الفرع بالأصل، وعندما حدثتني عنك بعض الأخوات بعد استشهادك ونقلت لي لقاءهن معك شعرت بمرارة الفوت .. فلم أكن في عمر يسمح لي بأن أقصد مجلسك آنذاك ولم يحالفني الحظ لأحضر تلك الحلقات النورانية التي بثثتِ فيها أنوار الهداية لنساء العراق ..

أيتها الغائبة الحاضرة زعم جلادك أنه قد أبادك وقضى عليك، خسأ الجلاد وقد خسر الرهان فها هي قوافل الشهيدات تترا من كل أرجاء العراق قد سارت تباعاً خلف نبراس هداك ..

نساء مؤمنات تسابقن للمنون ولم يخشين أساليب البعث الغادرة ولم يتزحزحن عن المبادي السامية التي حملتِيها وحملنها معك، فتيات تسنمن أعواد المشانق مستبشرات مطمئنات .

فأصبحتِ أمة من نساء ضربن أروع الأمثلة في زمن تزعزعت فيه القيم وندرت فيه مواقف الإباء.

لقد هزمتما البعث فتقهقر مدحورا، فما استطاع القضاء على العمل الإسلامي بقتلكما وما وأد حركة الجهاد والتحرر من الطاغوت كما زعم.

بل أن دماء شهداء وشهيدات العراق الطاهرة غدت بركانا هز عرش الطغاة وزلزل كيانه وجعله خاويا، فانهار بأسرع ما يكون وهرب الجلاد مختبأً في جحرة كفأرٍ مذعور .

وها هي إرادة الله سبحانه قد شاءت أن يسقط الأصنام في نفس يوم استشهادكما فنصر الله آت ولو بعد حين وأنه سبحانه يمهل ولا يهمل.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك