المقالات

قراصنة الدم وزعامات مصنعة..!


 

كندي الزهيري ||

 

 بدأ القرصان الذي جال البحار وغاص في أعماق الدول من أجل فرض الرعب والخوف،  على كل من يخرج على قوانينه أو من ينافسه على السيطرة الاقتصادية والعسكرية على العالم،  هذا القرصان استخدم الإعراب والإعلام ليروج الأعمال بأجمل الصور،  كنما حمامة السلام تحمي العالم من الشر وتدعم الحقوق وتبني الحريات من أجل سكان الأرض،  هكذا يروج الإعلام الأفعال أمريكا الشر والشيطان. 

 لا يعتمد هذا القرصان على المال والإعلام فقط،  إنما يعتمد على رائحة الخضوع والانبطاح والجبن لدى حكام و الشعوب ورضوخ لدى فئات المجتمع التي تكون بين مغلوب عليها وبين المنبهرة بأفعال الشيطان. 

 بلا شك أن دوام سيطرته تعتمد على مدى الفساد والظلم والشيطنة في المجتمع،  فكل ما كان الشعب جاهل ومفتت كان بقائه أطول وسلطته أقوى. 

 لا نريد أن نذهب هنا إلى دول الخليج التي ترى بأمريكا المخلص والمنقذ لها لا نعلم من أي شيء بالتحديد. 

 هنا نذهب إلى دول رئيسة في محاربة هذا القرصان هما إيران والعراق،  هما الدولتان التان تواجهان بشكل صريح المد الأمريكي،  الأولى عبر النظام الرسمي والثاني عبر بعض الساسة والمقاومة التي تعمل ضمن خطة استراتيجية بعيدة عن العواطف والمغامرات الغير محسوبة،  مع ذلك أن هذا الشر يحاول أن يحفظ ماء وجهة أمام الجمهورية الإسلامية الإيرانية من جهة ومن جهة أخرى أمام المجتمع الدولي في العراق لكونهم هم من رعوا الديمقراطية على الطريقة الأمريكية،  فتحاول الآن عبر دول الخليج سحب بعض الزعامات وتحويلهم إلى محايدين وليس معارضين عبر المال والسلطة!  ،  وهذا البرنامج بدأ واضح واتا أوكله  عبر برنامج ( الذهاب إلى المحور العربي) تمهيدا للذهاب نحوا التطبيع ليبقى هذا الشيطان على أرض الرافدين أطول فترة ممكنة. 

 والغريب في الأمر بأن هذه الزعامات مستعدة أن تذهب وتجلس من الصهاينة من أجل الصلح،  وليست مستعدة للجلوس مع أبناء جلدتهم من أجل مصالح الشعب العراقي؟ ؟ .

 اليوم هناك صراع يرعاه لأجهزة الاستخبارات الأمريكية من أجل صنع زعامات والحفاظ على اخري مع ديمومة الخلاف،  حتى تدفع بهم الذهاب نحوا المشروع الأمريكي،  الالتحاق بركب دول مجلس التعاون الخليجي نحوا الصهاينة لتصبح الأرضية سهلة بالنسبة المخطط الأمريكي في العراق.

 إن الصورة أصبحت أوضح الأبسط مواطن عراقي،  حيث يرى بأن هؤلاء الزعامات ما هم إلا لصوص تم صنعها في دوائر المخابرات وجهل الناس في أتباعهم. 

 إذا أردنا أن نخرج هذا الشيطان من أرضنا علينا أن: -

 ١_ تخطيط وإدارة استراتيجية بعيدة عن العواطف هدفها كشف عن أذرع أمريكا والصهاينة في العراق. 

 ٢_ تحديد الزعامات التي تتماشى بشكل أو بآخر مع المشروع الأمريكي وفضحها. 

 ٣_ تثقيف المجتمع في كيفية مواجهة هكذا خطر داخلي معاون للمحتل. 

 ٤_ تكثيف إعلامي لفضح هؤلاء الفاسدة. 

 ٥_ ترك الشعارات الرنانة والمواقف المستهلكة وتحول إلى عمل استراتيجي هادف. 

 ٦_ تحويل المقاومة إلى ثقافة شعبية ومطلب شرعي لا يحدد بجهة واحدة. 

 ٧_ توحيد الجهود وعدم التفرد في إصدار القرارات مما غد يؤدي إلى إنهاء المقاومة. 

٨_ تمكين اصحاب العقل والحكمة بإدارة هكذا ملف.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
Mohammed : صارت زحمة!!!!! هو راح خرب الاتفاقية الصينيه واخرهه واخر العراق 10 سنين احقر رئيس ؤزراء اجه في ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
Mohamed : هذا الذي يدعى مصطفى عبد اللطيف مشتت ماهو الا اضحوكة ولايوجد اي شيء يوحي الى انه رئيس ...
الموضوع :
الكاظمي يعلن رسميا عدم ترشحه لخوض الانتخابات البرلمانية المبكرة
منتظر السعيدي : نهنيء صاحب العصر والزمان مولانا الحجة المنتظر(عج) ومراجعنا العظام وعلى رأسهم اية الله العظمى السيد الحسيني السيستاني ...
الموضوع :
أدخل وارسل تهنئة بالعيد
زيد مغير : سيقوم ملك الاستخراء وولده وابن زايد وابن خليفة بتكريم هذا الجندي الصهيوني واعتبار هذا المصلي خارج عن ...
الموضوع :
فيديو مؤلم لجندي اسرائيلي قذر يركل احد المصلين الفلسطينيين الا لعنة الله على المطبعين
ضياء عبد الرضا طاهر : الى شعب فلسطين الى اهالي غزة رجالها واطفالها ونسائها تحيه اليكم جميعا ونعل الله المجرمين الذين يعتدون ...
الموضوع :
سرايا القدس :سنفاجئ المستوطنات بليلة حمراء عند الـ9 وندعو للصعود فوق المنازل لتكبيرات العيد
رسول حسن..... كوفه : ادام الله بركات وفيوضات السيد السيستاني وحفظه من كل سوء ومكروه.. وحيا الله صمود الشعب الفلسطيني واهالي ...
الموضوع :
الامام المفدى السيد علي السيستاني :نؤكد مساندتنا القاطعة للشعب الفلسطيني
اسماعيل النجار : اتمنى لموقعكم النجاح والتألق الدائم ...
الموضوع :
إصبري يا فلسطين حتى تستيقظ النخوة العربية
ضياء عبد الرضا طاهر : الاستاذ اياد لماذا يتدخل السفير البريطاني لديكم ؟ هذا السفير هو دﻻل وليس سفيرا دﻻل مال افلوس ...
الموضوع :
لماذا يتدخل سفير بريطانيا في بغداد بشأن عراقي خاص؟!
Mohamad Dr : من الخزي والعار السماح لدواعش الجنوب ومخلفات الحملة الأيمانية أن تهاجم قنصلية الجمهورية الأسلامية. واللة متسستحون على ...
الموضوع :
قائد شرطة كربلاء: الوضع في المحافظة جيد
زيد مغير : التشارنة صنيعة أعداء العراق واعداء المرجعية الرشيدة وهم خليط من داعش وعصابة البعث ببغاوات ظافر العاني وزبانيته ...
الموضوع :
لماذا إنسحب بعض التشارنة من العملية السياسية؟!
فيسبوك