المقالات

الحشد الشعبي ليس بندقية للايجار..احذروا المؤامرات

762 2021-03-31

 

عباس الزيدي ||

 

منذ   انطلاق الفتوى المباركة وتأسيس الحشد الشعبي المقدس الذي أفشل أكبر مؤامرة ولازال واقفا وصامدا يدافع عن أرض العراق لازالت المؤامرات  تحاك على الحشد لتصفيته  واضعافه  وقد تنوعت واختلفت خطط  وسيناريوهات تصفية الحشد .

والحشد مؤسسة ومنظومة عسكرية شانها  شأن القوات والأجهزة الأمنية العراقية الأخرى

لديها ثوابت وأولويات وقيم ومبادئ وأهداف معلنة ومعروفة في عقيدتها  العسكرية التي هي من أصلب  واقوى  العقائد

مواجهة داعش والتكفير والإرهاب من أولى مهامها  الدفاع عن العراق أرضا وشعبا ومقدرات ومواجهة الغزو والاحتلال ايا كان هذا الاحتلال يقع ضمن مهام الحشد سواء كان هذا الاحتلال أمريكيا  أو بريطاني أو أسترالي أو تركي ... الخ  والمحافظة على سيادة العراق والتضحية  لأجل ذلك من أولى الأولويات للحشد .

اليوم  تلوح في الأفق واحدة من عشرات المؤامرات ضد الحشد  تتمثل في محاولة زج الحشد في مواجهة مع pkk في شمال العراق..نعم أن تواجد هذا التنظيم مرفوض على أرض العراق  لكن من الأولى إخراج القوات التركية الغازية ومقاومتها  اسوة بالقوات المحتلة الأخرى

لامصلحة للحشد وللعراق في الاشتباك مع pkk  في الوقت الحالي لان ذلك يقع ضمن مصلحة تركيا المحتلة  للاراضي العراقية  والمنتهكة  لسيادة العراق أن ذلك يعني زج الحشد في معركة لغرض اضعافه  دون مواجهة الاعداء الأكثر خطرا وشرور .

 والحشد ليس بندقية للايجار ..هذه المؤامرة فاشلة وخطوة غبية من قبل الاعداء والمتامرين على الحشد ..وان قيادة وأبناء الحشد أكبر من ذلك بكثير .

أن انتهاك  تركيا للسيادة  العراقية واحتلالها  للعديد من الاراضي وبناء  قواعد متعددة وقتلها لأبناء العراق من الاخوة الاكراد في إقليم كردستان يجب أن يتوقف وان تطرد قواتها  وان تتوقف عملية الانتهاكات  والقتل المتكررة

تركيا التي دعمت  الارهاب في  العراق ولازالت داعمة له هي مسؤولة بصورة مباشرة عن الآلاف الضحايا من العراقيين الذين استشهدوا  من حراء العمليات الإرهابية  واليوم تحاول بطريقة أو بأخرى وتضغط على حكومة الكاظمي لزج الحشد المقدس في مواجهات  مباشرة مع حزب العمال  الكردستاني وجناحه المسلح pkk .

وهذا شي مستبعد وعلى العقلاء الالتفات  إلى تلك المكيدة ..ونكرر  أن الحشد ليس  بندقية للايجار

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك