المقالات

الدرجات الخاصة والموازنة العامة   


    

الدكتور بلال الخليفة ||

 

الموضوع الذي احببت ان اركز عليه الان هو وجود تسريب بعض المعلومات من بعض النواب ان التعديل المقترح أدراجه في مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية هو اضافة فقرة تلزم الحكومة بإعادة تعيين النواب ، لكن في درجات خاصة.

نعلم ان الدرجات الخاصة هي تبدا من مدير عام فما فوق ، وهذه الدرجات في الواقع لا تعطى جزافا" ولأي كان فهي درجة تعطى لمن يستلم مهام قيادية وتقع على عاتقه مسئولية ضمن تدرج وظيفي ومهني وقد اكتسبها نتيجة الخبرة التراكمية الوظيفية بالاضافة لكفائته العلمية .

نعلم ان معظم النواب هم لا يمتلكون المؤهل الخاص الذي يمكنهم من شغل تلك المناصب، فمنهم المعلم والمهندس الذي لا خبرة كبيرة لدية ولم يتسلم رئاسة قسم، فكيف يكون مدير عام.

الاغرب من ذلك ان هنالك نائب كان شرطي قبل ان يتم انتخابه عضو في البرلمان العراقي، فما هي الدرجة الخاصة التي يستحقها في الداخلية، وهل تمنح له رتبة فخرية، وهكذا قس على بقية الاختصاصات.

النتيجة

1 – الدولة لا تبنى بهكذا قرارات نفعية ضيقة

2 – بعد انتهاء الدورة سوف يكون لدينا 329 نائب متقاعد ينتظرون اعادة تعيينهم بمنصب لا يقل عن مديرعام وهذا يعني الزيادة في مخصصات وزيادة في الانفاق العام.

3 – هؤلاء يحتاجون الى مناصب فأما ان يتم استحداث مناصب خاصة  لهم وهذا يعني زيادة الانفاق العام ، او اقالة او تنحية مدراء اخرين وتعيين هؤلاء بدل عنهم، وهذه الخطوة كارثية لاننا استبدلنا من هو اكثر كفاءة بمن هم ممن لا يمتلكون اي كفاءة.

4 – ان معظم النواب لم يكن له دور يذكر في عملية اعمار او تشريع او حتى خدمة المواطن، فبالامكان سؤال اي شخص عن النواب الذين يعرفوهم، فان النواب النشطين لا يتعدون اصابع اليد والبقية مجرد ارقام، فكيف لهؤلاء الذين لم يخدموا الشعب من موقع مشرع ان يخدم الشعب في الجانب التنفيذي.

5 – كثير من النواب ولا اقصد الجميع، دخل المجلس وهو لا يملك  سيارة خاصة به، لكن بعد عدة سنوات اصبح من التجار والباشوات بفعل الكومشنات والتوسط بين المقاولين والمسؤولين, فكيف لهؤلاء الفاسدين ان يتم اعادة تعيينهم بمناصب تنفيذية.

6 – ان التوقيت في اختيار ايام الوضع متازم جدا والكلام كبير حول سعر الصرف وحول مخصصات الاقليم، بينما ينشغل البعض في تشريع امور لا تنفع الشعب بل تنفع من هم متحكمين بقوت الشعب.

7 – ان القانون الانتخابي الجديد وهو زيادة في الدوائر الانتخابية وجعل كل دائرة مسؤولة عن ثلاث او اربع نواب، هذا يعطي فرصة كبيرة لشيوخ العشائر والمتحكمين في تلك الدائرة ان يكون نائب في البرمان القادم، وان استمر هذا التشريع فسنرى ان المدراء العامون سيكون معظمهم من شيوخ العشائر.

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.51
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
الموسوي : احسنت النشر ...
الموضوع :
لطم شمهودة ..!
ضياء عبد الرضا طاهر : عزيزي كاتب المقال هذا هو رأيك وان حزب الله ليس له اي علاقه بما يحصل في لبنان ...
الموضوع :
واشنطن تُمهِد الأرض لإسرائيل لضرب لبنان وحزبُ أللَّه متأَهِب
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
فيسبوك