المقالات

الاتفاقية الإيرانية الصينية ضربة قوية لواشنطن..!

410 2021-03-29

 

فهد الجبوري ||

 

الاتفاقية الإيرانية - الصينية : ضربة قوية لواشنطن ، وتعزيز لمحور المواجهة لسياسات الهيمنة الأمريكية

 

حظيت اتفاقية التعاون الاستراتيجي التي وقعتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية الصين الشعبية السبت ٢٧/مارس باهتمام كبير في الأوساط السياسية ووسائل الاعلام العالمية ، وتوصف بأنها ضربة قوية لواشنطن ولسياسة الضغوط القصوى التي مارستها ضد ايران ، وتعزيز لمحور المواجهة الذي بدأ يتشكل ضد سياسات الهيمنة التي تنفذها واشنطن على الساحة الدولية .

وهذه الاتفاقية التي وقعها وزيرا خارجية البلدين في طهران جواد ظريف و وانغ يي  تغطي مساحات واسعة من التعاون الاستراتيجي بين البلدين ، وبالخصوص في المجالات الاقتصادية والعلمية والتكنولوجية والأمنية والطاقة والاستثمار .

وتكمن أهميتها بالنسبة لإيران في أنها تتضمن استثمارات صينية هائلة في قطاعات حيوية مثل الطاقة ، والبنى التحتية والموانئ ، وهذا ستكون له آثارا إيجابية على الاقتصاد الإيراني ، الذي تعرض الى ضغوطات قاسية بسبب العقوبات الظالمة التي فرضتها واشنطن عليها.

وقد صرح وزير الخارجية الصيني " أن علاقاتنا مع ايران سوف لن تتأثر بالوضع الراهن ، وسوف تكون دائمية وستراتيجية " ونقلت عنه وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية قوله " إن ايران هي من تقرر بشكل مستقل علاقاتها مع الدول الأخرى ، وهي ليست مثل بعض الدول التي تغير مواقفها عبر مكالمة هاتفية "

وهذا يعكس بشكل واضح تصميم الصين هذه المرة على بناء علاقات تعاون واسعة النطاق مع ايران وغيرها من الدول ، دون أن تكترث الى الضغوط والتهديدات التي تصدر من هنا وهناك وخاصة من واشنطن .

وفي إطار تقييم هذه الاتفاقية ، قال السفير الصيني السابق في طهران هوا ليمينغ " إن الاتفاقية مع ايران والتي تمتد لخمسة وعشرين سنة تمثل تغييرا مهما للغاية في الوقت الذي تتوتر فيه العلاقة بين الصين والولايات المتحدة "

وأعتبر ذلك " نقلة كبيرة في ستراتيجية الشرق الأوسط ، وتغييرا كبيرا في علاقات الصين مع ايران والمنطقة "

الى ذلك قالت وكالة رويترز  ضمن تغطيتها لهذا الحدث المهم أن الاتفاقية تجلب ايران نحو مبادرة " الحزام والطريق "الصينية ، وهي خطة بنى تحتية بعدة تريليونات من الدولارات تمتد من شرق آسيا الى أوروبا .

وهذا المشروع يهدف على نحو مهم الى توسيع نفوذ الصين الاقتصادي والسياسي ، مما أثار القلق في الولايات المتحدة .

وذكرت الوكالة أن الصين دائما عارضت العقوبات الأمريكية على ايران ، وأشارت الى تصريح جواد ظريف حينما وصف الصين "بأنها الصديق في وقت الضيق "

ونقلت عن الرئيس روحاني قوله " إن التعاون بين البلدين هو مهم جدا لتنفيذ الاتفاق النووي ، وتنفيذ التعهدات من جانب الدول الأوربية "

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد قالت إن الاتفاقية بين ايران والصين سوف تمهد الطريق أمام مليارات الدولارات من الاستثمارات الصينية في الطاقة وسائر القطاعات ، مما يقوض جهود واشنطن في عزل ايران بسبب طموحاتها العسكرية والنووية.

هذا وقد قالت صحيفة فاينانشيال تايمز أن بكين قد أصبحت الشريك التجاري المهم لطهران ، وإن الاتفاقية سوف تساعد بالتأكيد على توسيع روابط ايران مع الصين ، وأنها سوف تغير من طبيعة الأعمال التجارية ، لأن الشركات الصينية سوف تستثمر في ايران هذه المرة بثقة أكبر من قبل .

وأضافت إن الصين لها تجارة متنامية مع ايران منذ بداية عقد التسعينيات ، وأنها كانت الشريك التجاري المهم لإيران خلال العقد الأخير ، وذلك نتيجة للعقوبات الأمريكية ، والتي ساعدت على إنهاء٣٠ سنة من الدور الريادي لألمانيا .

هذا وقد قال مسؤول أمريكي بارز لصحيفة فاينانشيال تايمز هذا الشهر أن صادرات النفط الإيرانية الى الصين قد زادت " لبعض الوقت الآن " وأن واشنطن قد أبلغت بكين بأنها سوف تفرض " عقوبات عهد ترامب "

وخلال السنة الإيرانية الأخيرة ، والتي انتهت في مارس ٢٠٢٠ ، كان حجم التجارة الكلية لإيران ٧٣ مليار دولار ، وكانت حصة الصين هي الأعلى . فقد وصلت صادرات ايران الى الصين ٨،٩ مليار دولار ، وبلغت واردات ايران من الصين ٩،٧ مليار دولار

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
رسول حسن نجم : الانتخابات والمرجعيه مادامت المرجعيه تنأى بنفسها عن دعم حزب معين فلن نجد من المتدينين من يسعى الى ...
الموضوع :
أجريت الانتخابات نبارك للفائزين..
رسول حسن نجم : كان الاولى باحزابنا في الجنوب ان تسعى بكل ماأوتيت من قوه في محاربة الفساد المستشري في كل ...
الموضوع :
قراءة في فتوى الجهاد الانتخابي
المستشار الإعلامي نعيم جميل مطلك البديري : نعم انتخاب السيد عدنان درجال نزيه وواضح ...
الموضوع :
مصدر: عدنان درجال يشكل تحالفا انتخابيا جديدا
رسول حسن نجم : لقد شخصت المشكله ووضعت يدك على الجرح... والذي اتمناه من جنابك الكريم وهو غير عصي عليك ان ...
الموضوع :
الأعداء يراهنون على نتائج الانتخابات
فيسبوك