المقالات

مقتطفات من تعليقاتنا على ما ينشر في صفحات الفيس بوك

1534 2021-01-28

 

اياد رضا حسين ||

 

  فمنها على سبيل المثال:

((1)) (ليس من الانصاف نعت المسؤول الفاسد والمسبب في التدهور (بصاحب السعاده والفخامه) و مهما كان منصبه رسميا).

 وقد علقت على ذلك بما يلي :-

 ان هذه الالقاب كان لها ناسها وشخصياتها كما شاهدناهم ابان العهد الملكي عندما كان العراق دولة بمعنى الكلمة و فيها رجال سياسة ورجال دولة كبار ، اداروا نظام سياسي قوى يسود فيه النظام والقانون . اما ان تصبح(الكرعة وام الشعر) و(شعيط ومعيط) وهذة الاشكال (المزنجرة) ،الفاشلة  والفاسده والتي لا تصلح لشيء ان يطلق عليها القاب (دوله ومعالي)  فهي الكارثه بعينها ، وليس لنا ان نقول ، الا  لعنه الله على الذي تسبب واوصل هؤلاء الى هذه المناصب و

هذه المواقع في ما يسمى بالدوله العراقيه التي لم يبقى فيها سوى الاسم .  

 ((2))  (بغداد تستغيث اوقفوا استيراد السيارات والتكتك والدراجات ، صارت بغداد عبارة عن مدينة في باكستان) .

 وقد علقت على ذلك بما يلي :-

 لو ان الامر يتوقف فقط لان تصبح بغداد مدينه باكستانيه من حيث وسائل النقل والعمران ، فهذا يمكن القبول به ، اما ان تتحول من عاصة كان لها اسم خالد وموقع حضاري وعاصمة للدولة ولها من الاهمية بمكان في المنطقة تعج بالعلماء والاساتذه والاكادميين والاختصاصين ،، الى مكان يتلاعب بها الاعراب واهل العصبيات والجهال في مشاكلهم ونزاعاتهم وممارساتهم وسلوكياتهم الغير حضارية ومنها الارهاب المجتمعي في ارتكاب اشكال وانواع الجرائم والتي ابسطها القتل والذبح والسرقة والنهب وتصفيه الاخرين لاتفه الاسباب والانتقام والاعتداء على الشخصيات العلميه والاكاديمية والعوائل المتحضرة ، فهذه هي الكارثة والماساة بعينها ، وان الذي شجع هؤلاء للهيمنه على الاوضاع  هم القاده السياسيين في النظام السابق والنظام الحالي .

((3))  (مع الاسف لا مكان للمثقفين والمحترمين في عالم الفيسبوك ، حيث قرروا ترك هذه الساحة ،  والسبب هو تسلط الهمجية وعديمي التربيه ،،، لا ينفع معهم (بلوك) لانهم يدخلون في صفحات اخرى جديدة ).

  وقد علقت على ذلك بما يلي :

 ان سيطرة الاعراب والمتخلفين والهمج وذوي العصبيات والنزعات العدوانية على كل شيء في هذا البلد ومنها وسائل التواصل الاجتماعي ولذلك فان احد اهم المشاكل والتحديات التي يواجهها الكتاب والمثقفين واصحاب الراي ، هو مايصدر من هؤلاء العوام من تعليقات وتصريحات ، احيانا تحمل عقد وعصبيات مقيته ممجوجة ،،، واحيانا وهذا هو الاكثر والازعج ، انها بعيد عن اسلوب اللياقه والادب وقد تصل احيانا الى استخدام عبارات سوقيه والفاظ نابية ، ولكن نقول لعنه الله على هذه الانظمة التي اوصلت وشجعت هؤلاء لان يعبثوا ويعتدوا وكما يحلولهم ويدمروا البلاد ويهلكوا العباد ) .

((4))  (انطيني شيء واحد بالعراق يشعرك بالامل وحلاوه الحياة ، علموك تسولف لولدك وتوصيهم بان يسمعون اغنيه الحياة حلوة ، او توصيهم ان يتفائلوا بالخير ليجدوه).

 وقد علقت على ذلك بما يلي :-

 قال تعالى في الايه (113) من سورة هود (ولا تركنوا الى الذين ظلموا فتمسكم النار ومالكم من دون الله من اولياء ثم لا تنصرون)  ماذا نتوقع لمجتمع عبد وتذلل وتملق للطغاة والجبابره والظلمة وحتى جلاوزتهم واعوانهم وخدمهم وصفق وهتف  ورقص لهم ، ان الله يمهل ولا يهمل ، فقوم الطاغيه فرعون مجرد اطاعوه بعد ان استخف بهم ، فكان العقاب الالهي وهو ان اغرقهم معه في اليم ، فكيف سيكون العقاب لمجتمع اطاع وعبد العن شياطين الانس ؟؟! فكيف سيكون العقاب  وهكذا كان الغضب والانتقام الالهي وهو الموت البطيء الذي سلط على جميع العراقيين .

وهذا الذي عشناه ونعيشه طيله 40 سنه بكل نكباته وماسيه والامه والذي لم يسلم منه احد وهو الذي اشرتم اليه ،  قال تعالى في سورة فاطر الاية (43) (فلن تجد لسنه الله تبديلا ولن تجد لسنه الله تحويلا) ، واذا كان هناك من يدعي بانه لم يشارك في  جرائم الشرك التي اشرنا اليها ، فان على الكل ان يعلم بان العقاب الالهي يقع على الجميع الساكت و المتفرج ، قال تعالى في الايه(25)من سورة الانفال (واتقوا فتنه لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصه واعلموا ان الله شديد العقاب) .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك