المقالات

الشعب اليمني..ماشي كماشي ولاشي مثل شي

571 2020-12-13

 

هاشم علوي  ||

 

سلام الله على شعب الايمان والحكمة أصل العرب والتاريخ والحضارة صاحب الموقع  الاستراتيجي الهام على مستوى العالم ذي الثروة المغرية حتى صار اليمن مطمع قوى الاستكبار العالمي الصهيونية والمتصهينة العبرية...

تكالبت عليه الامم وتداعت كماتتداعى الأكلة على قصعتها لإضعافه وتجريده من مكامن القوة ومقومات العزة والكرامة والسيادة.

إنتحر العالم بدوله ومنظماته وماكينته الإعلامية كي يحقق اهدافه القذرة أستجلب بني الأصفر والأشقر والجنجويد وفوقهم تحلق مريم العبرية الإماراتية يقودهم هذلول البعراني ومقرن المسلماني وسمعون الصهيوني وجون المتصهين على أمل ان يحقق كلا منهم مراده واهدافه الخفية المكشوفة الحقيرة المألوفة المعلنة المعروفة.

اكبر رشوة في تاريخ البشرية مورست للتغطية على جريمة العدوان السعوصهيوامريكي على شعب الايمان والحكمة واكبر عملية بيع للمبادئ والمواثيق الدولية مورست ومازالت تمارس للتغطية على جريمة حصار شعب الايمان والحكمة واكبر ترسانة عسكرية عالمية صبت حممها على شعب الايمان والحكمة واكبر عملية غسيل أموال مورست في تغطية تكلفة العدوان والحصار على شعب الايمان والحكمة.

ست سنوات نفذ العدوان مايصل الى نصف مليون غارة جوية وطلعة تجسسية واستطلاعية بعد ست سنوات هل مازال الشعب اليمني موجودا على وجه البسيطة؟؟؟؟

ماشي كماشي ولا شي مثل شي.

الشعب اليمني غير كل الشعوب ثباتاً وبقاء وتشبثا بأرضه برز للكفر كله بكله وتصدى للنفاق أصالة عن نفسه ونيابة عن الامة.

حمل بندقيته وبقايا زاد وقلبه مليئ بزاد التقوى والايمان بالله ولي المستضعفين وناصر المظلومين وتوجه لملاقاة حفدة القردة والخنازير والاعراب الاشد كفرا ونفاقا ومن التحق بهم من احفاد إبن أبي.

كسر قرن الشيطان وأنف البعران وشرخ رأس النفاق وكشف الاقنعة وأسقطها وعرى الانظمة والمنظمات والهيئات تسلق سلم النصر وامتطى صهوة الفخر والتضحية ورسم لوحة الفداء وعزف سمفونية حق الحياة واستحقاق النصر.

شعب الايمان قهر العدوان والحصار والجوع واسقطها جميعاً تحت قدميه داسها مثلما داس البرادلي والابرامز والاف ستة عشر بسلاح البندقية والولاعة والسلالم والبركان والقدس ومسيرات الصماد والهدهد شلت ببساطتها الشيبة وبقيق وعصب أرامكوا دك العمق البعراني ويهدد العمق العبراني المترقب لتنامي القوة اليمنية التي قدتصل إليه في أي لحظة ربما إيلات او تل أبيب ام ديمونا كلها ضمن بنك الاهداف اليمني.

الشعب اليمني العزيز شب عن الطوق وخرج من شرنقة الحضن العربي المستلقي بحضن الصهيونية فخلع ثوب الخنوع واقتحم الصعاب واجتاح الرزايا وتقدم الصف المقاوم للاستكبار العالمي وحمل لواء فلسطين وراية الركن اليماني وبردة  الرسول الاعظم وتوكل على القوي العزيز استمد منه القوة والعزة وسار على طريق الجهاد التي رسمها الفرقان فكان خير نتاج وخير نتيجة وما النصر إلا من عند الله.

الشعب اليمني ليس كمثله شعب وليس كإرادته إرادة وليس كإيمانه إيمان وليس مثل العدو القذر الذي يتصدى له بثبات سوى العدو السعوصهيوامريكي.

وماشي كماشي ولا شي مثل شي.

لله رك من شعب.

إغارة  إغارة يارجال الله فوق السعودي فوقه

سلم نفسك ياسعودي أنت محاصر...

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك