المقالات

من روائع القصص..السورة الملكوتية

510 2020-12-09

 

✍🏻منتصر الجلي ||

 

في تلك السورة الملكوتية، وهي تحكي على سطورها قصة ملك عظيم لرسول عظيم، قصة ينقلها الكتاب الحكيم على زمان معلوم ومكان معلوم هو "مصر".

يوسف النبي، بطل لتلك الحكاية التي يسوقها الله ينبئ الرسول الخاتم وقومه، أنه هنا أنباء الغيب..  هُنا أمم خلت وحكاية حرب بين الشيطان ورسوله يوسف الشاب

 " هناك أفتتح الفلك القرآني مفصلا تفصيلا ملامح الشعب والدولة المصرية، مفصلا العلاقات الأسرية وحسد الشيطان المستمر

في مسيرة بني ادم...،

لم يكن عزيز مصر مجرد رسول للبلاغ وتعميم أمر الهي هو دين الله، ولكن جعله الله النموذج الراقي المتكامل للحكومة العادلة، الحكومة الإلهية التي يصنعها شأن الله..بالعودة لمسار الأحداث وكينونة الحسد،  وحدس العشق ، وبينهما شوق من عين جارية، مثل يعقوب النبي قمة الشوق بروحانيته وألمه وصبابة عذابه.

هذا على الصرح الكنعاني،

 أما هناك على رفاهية القصور صنعت الأنوثة ظل العشق للخطيئة، لكن عشق السماء ليوسف كان أعز وأكبر من  أن تُحِط بغيبوبته الأسماع والقلوب..نعم... هو الله.

السجن. . قُبّة التوحيد ومسجد صناعة القادة الذين جعلهم، عزيز مصرا أعزاء على شؤون الدولة عونته ومعاونيه.

ليعلوا ذلك العزيز العرش كتأويل للرؤيا التي كانت سبب حضور الشيطان لدى إخوته، يعلو العرش ويرفع أبوية عليه، شمس وقمر الرؤيا، وتهفو الكواكب سجدا له،وتقف الإرادة الإلهية منتصرة للحق ولو بعد حين.

ـــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك