المقالات

الكتاب والزوجة..!


 

 محمد هاشم الحجامي||

 

اغلب النساء تعارض شراء الكتب ؛ فحينما يشاهدن كتابا بيد الزوج يجن جنونهن ؛ كأنهن رأينَ ضرّةً تتمايل بين يديه .

 فكنت ممن ابتلاه الله أو أغناه برغبة الاقتناء .

وهنا الطامة الكبرى كيف أدخل الكتاب بسرية خوفا من عيون الرقيب!!!

فكنت اتحايل بإدخال كتبي بطرق شتى كي اتخلص من لوم الزوجة المتحججة بتبديد النقود بما لا فائدة منه .

مرة اشتريت مجموعة كتب ربما يصل عددها خمسين كتابا جئت بها ليلا وهنا الحيرة كيف ادخلها البيت ، ابقيتها على عتبة الباب وقلت بعدما ينامون ادخلها ، بعد نصف ساعة خرجت امي إلى الباب وجدت الكتب جاءت بها ووضعتها امامي ؛ ماذا صنعتي ؟ قالت ظننتها عبوة ناسفة !!! لقد أفسدت خطتي ....

ومرة أخرى وضعتهن على برميل النفط وبعد ساعة ذهبت ابحث عنهن لادخلهن إلى المكتبة فما وجدت كتبي وبقيت افتر كمن سرق شيء وضاع منه فلا يستطيع البوح خوف الفضيحة ولا السكوت لأنه غامر بالسرقة !! فصاحت زوجتي على ماذا تبحث ، قلت لا شئ قال هذه كتبك أدخلتها أنا البيت !!!  . وهكذا تكررت قصصي .

واخيرا قررت أن ادخل الكتاب علنا كأني فاتح القدس بزهو وخيلاء حتى اقتنع الجميع اني لا جدوى مني !!

فصار الكتاب كالعروس يدخل علنا مع اهزوجة خبيثة يستقبلونني بها ...

ـــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك