المقالات

مظاهرات اكتوبر حققت اهدافها..وخسر العراق فرصة التقدم؟!     

698 2020-11-01

                             

يوسف الراشد ||           

 

من فجر صباح اليوم السبت باشرت كوادر وزارة الدفاع ووزارة الداخلية على إعادة فتح ساحة التحريرببغداد وشارع الرشيد وشارع السعدون وساحة الطيران وجسر الجمهورية أمام حركة السير وإعادة الحياة الطبيعية فيها وإزالة خيام المعتصمين كافة الصغيرة والكبيرة منها .

وشهدت المناطق المحيطة بها انتشارًا واسعًا لمختلف صنوف القوات الأمنية والعسكرية رافقها جولة ميدانية لوزير الداخلية ولمستشار الامن القومي والتجوّل في الشوارع المحيطة بـساحة التحرير وجسر الجمهور تمهيدًا لعودة أصحاب المحال التجارية إلى ممارسة أعمالهم  .

بعد مضي عام من انتفاضة اكتوبر2019 وحتى عام 2020 فقد استطاع الثوار كسب المعركة واجهاض واسقاط حكومة عبد المهدي وانتصار امريكا وحلفاؤها وخسارة العراق وشعبه عام مضى من الفوضى والخراب والدماروتعطيل الحياة وإغراق العراق في أزمة اقتصادية خانقة لم يشهد مثلها في تاريخه .

لقد حققت فوضى اكتوبر اهدافها وساهمت في ارجاع العراق الى 25 عام من التخلف والفوضى والدمار واستطاعت ان تدمر محافظات الوسط والجنوب والعاصمة بغداد واستفاد الشركاء من الاكراد والسنة من هذه الفوضى العارمة لينظموا محافظاتهم ويبعدوها من التاثر او المشاركة بهذه الثورة .          

اذا لنعود الى الانجازات والانتصارات التي حققتها انتفاضة اكتوبر .... ان اول هذه الانجازات والتي بسببها اندلعت جيوش العملاء الامريكية والجوكرية هي اجهاض  وافشال اتفاقية الصين التي لو تحققت لعادل العراق الى الصفوف الاولى من البلدان المتطورة .

وثاني هذه الانجازات عدم المساس والابتعاد عن شركة سيمنس الامريكية وملف الكهرباء التي فازت بعقوده وهدية الكاظمي للاكراد بتسليم سنجار وتمددهم لتوسيع اراضي اقليم كردستان وتسليم الخزينة للاكراد واغراق العراق  بالديون .

والمنجز الاخر للثوار والذي يكسر الظهر هو انهاء ملف ميناء الفاو وتعطيلة واستحواذ الكويت على مزيد من الاراضي العراقية وتغاضي المتظاهرين عن الانتهاكات الامريكية للاجواء العراقية وللسيادة العراقية وعدم رفع الشعارات التي تندد بهذه التجاوزات .

لقد نشط المتظاهرين برفع هتافات لطرد الزوار الايرانيين ( ايران برة برة ) والاعتداء على شهداء الحشد الشعبي ورموزهم وقصف معسكراتهم  ومقراتهم والاعتداء على الرمزين ابو مهدي المهندس والحاج سليماني في حادثة المطار .

لقد حققت المظاهرات اهدافها المرسومة وفازت امريكا وحلفاؤها وعملاؤها والجوكرية ومنظمات المجتمع المدني والجيوش اللاكترونية والخاسر الوحيد هو العراق وشعب العراق ليبقى الاكراد المستفيدين من سرق ثروات العراق من الموانىء والمطارات والمنافذ الحدودية وتهريب النفط لم نسمع متظاهر يذكر مسعود البرزاني بسوء .

وقد استشمرت امريكا اذنابها من (العملاء والجواسيس والجوكرية ومنظمات مجتمع مدني والشركات الامنية ) وجندتهم لسرقت ثمرة تظاهرات اكتوبر التي تطالب بالحقوق المشروعة للشباب العراقي من  الخريجين والعاطلين عن العمل  وتحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي لهم .

وان الخيوط التي تحاك في الدوائر الصهيونية والمخابرات الامريكية وخلق الازمات وارباك الوضع لجر العراق في مؤامرة التطبيع مع الكيان الصهيوني فالاكراد اول المؤايدين لعملية التطبيع اما المكون السني فلايمانع ويحلم بالاقليم السني ،، فهذا حال العراق بين المد والجزر وخسر فرصة التقدم .

ــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
زيد مغير
2020-11-01
وهناك إنجاز آخر وهو الاهم وهو مجيء رئيس وزراء اسمه مصطفى الغريباوي يعمل حاليا على تنفيذ خطة المجرم صدام ابن العوجة الجبان الذي قال يوما اذا يريدون العراق انطيهميا تراب
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
رسول حسن نجم : الانتخابات والمرجعيه مادامت المرجعيه تنأى بنفسها عن دعم حزب معين فلن نجد من المتدينين من يسعى الى ...
الموضوع :
أجريت الانتخابات نبارك للفائزين..
رسول حسن نجم : كان الاولى باحزابنا في الجنوب ان تسعى بكل ماأوتيت من قوه في محاربة الفساد المستشري في كل ...
الموضوع :
قراءة في فتوى الجهاد الانتخابي
المستشار الإعلامي نعيم جميل مطلك البديري : نعم انتخاب السيد عدنان درجال نزيه وواضح ...
الموضوع :
مصدر: عدنان درجال يشكل تحالفا انتخابيا جديدا
رسول حسن نجم : لقد شخصت المشكله ووضعت يدك على الجرح... والذي اتمناه من جنابك الكريم وهو غير عصي عليك ان ...
الموضوع :
الأعداء يراهنون على نتائج الانتخابات
فيسبوك