المقالات

ماذا تعني زيادة واردات طريبيل؟


عزيز الابراهيمي||

 

نشرت هيئة المنافذ الحدودية بان واردات منفذ طريبيل من الضرائب والرسوم فاقت المليارين دينار في رسالة تريد الهيئة إرسالها للرأي العام بان المنفذ يعمل بكفاءة ومهنية .... لذلك لابد من ذكر الملاحظات التالية

١- كان على الهيئة ان تعطي رقم يمثل معدل الواردات خلال فترة زمنية (شهر او اقل او اكثر ) وليس واردات ليوم واحد لان ذلك يحتمل ان الفاسدين يقومون بتعطيل مرور البضائع لفترة ثم يقوموا بعمل استثنائي في ذلك اليوم فتأتي الواردات مؤرخة بذلك اليوم في عملية إيهام كبيرة للرأي العام لانهم ادركوا ان الطشة والإعلام هو من يوجه الدولة هذه الايام.

٢- العراقيون يعلمون بان منفذ طريبيل من المنافذ سيئة السمعة وهي لا تقل ان لم تزيد على بقية المنافذ سوءا فلماذا لم يشملها السيد رئيس الوزراء بزيارته الاصلاحية وإجراءاته في تغيير الكوادر التي تدير هذا المنفذ ام ان الرجل غير قادر الا على المنافذ الجنوبية

٣- لو سلمنا ان هذه الواردات تكون بشكل يومي وان ادارة منفذ طريبيل على درجة عالية من النزاهة والوطنية فان ذلك يدل على كارثة قلما يلتفت اليها ومفادها:

ان ذلك مؤشر الى ان التجارة العراقية قد انتقلت بشكل كبير من الموانئ العراقية الى موانئ الاْردن في خليج العقبة وهذا في الحقيقة من الكوارث الكبرى ومن له ادنى اطلاع على حركة التجارة في موانئ البصرة يدرك هذه الحقيقة بشكل جيد ....

فلا يفرح كثيرا من يسمع بهذا الرقم لان اضعافه المضاعفة قد انتقلت بشكل غير مبرر الى خزينة الادرن بلد الزرقاوي وإخوته

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك