المقالات

الإعلام الغربي والنتائج (التدويل)


    محمد صادق الهاشمي  آب - 2020   بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في تسعينيات القرن الماضي، أخذ الإعلام الأميركي في زمن الرئيس السابق ريغان، والمسؤولين في الولايات المتحدة الأميركية الكبار يرددون اصطلاح (العالم الجديد)، كرروا هذا الاصطلاح (213) مرة، وكانوا يبشرون لفرض (قطبيّة أحاديّة) تتموضع خارج أميركا بقدر ومساحة أكبر بعد أن كُسِرَت القطبية الثنائية، وهذا هو قصدهم، وهذه النظرية أخذت طريقها وفُعِّلَت بحاكمية اليمين المتطرف في أميركا، ولفرض سياسة خارجية أحادية؛ والتي أنتجت انتقال أميركا إلى الشرق الأوسط بقدر أكبر بعد انحسار الاتحاد السوفيتي، ودُمِّرَت قدرات الروس الاقتصادية، وقد احتلت أميركا مساحات أوسع في أوروبا الشرقية، وكان (حلف النيتو) عدد أعضائه قبل (العالم الجديد) يبلغ حدود (15) دولة، إلا أنه تحول بعدها مرتفعًا إلى (51) دولة، ثم تلتها أحداث سبتمبر؛ ليحتل اليمين الأميركي المتطرف أفغانستان، ثم ينتقل الوجود الأميركي إلى الخليج بقدر أكبر، ثم احتلال العراق. الآن يروج الرئيس الفرنسي ماكرون إلى التحقيق الدولي في حادث انفجار مرفأ بيروت، ويكون الموضوع الأساس في جدول أعماله خلال زيارته بيروت، ويرافقه شعار يرفعه الإعلام الغربي: (لبنان قبل الانفجار ليس كما بعده)، وموكدًا أنهم يهدفون إلى النتائج التي يأتي بها مشروع ماكرون (التحقيق الدولي)؛ لتجري الرياح بما لا تشتهي سفن المقاومة، ويدفع العملاء في داخل لبنان إلى رفع عقيرتهم بهذا الاتجاه، وتتضامن معهم منظمات دولية صهيونية، وبعد عودته - ماكرون -  إلى فرنسا يصرح أنه (بصدد عقد مؤتمر دولي لتدارس تقديم المساعدات إلى لبنان بشرط الإصلاحات السياسية الداخلية).   ويحاول إقناع المجتمع الدولي بأنْ يكون التحقيق دوليًا؛ ولأجل هذا أجرى اتصالًا مع الرئيس الأميركي ترامب، مما جعل السيد حسن نصر الله يطالب بأن يكون التحقيق من خلال مؤسسات لبنان، وكذلك يصرح ميشيل عون بضرورة أن يكون التحقيق لبنانيًا.  من هنا علينا أنْ نحذر ونراقب لعبة ماكرون وما يطرحه من اصطلاح أيديولوجي وهو:  (التحقيق الدولي)؛ ليجعل بيروت تحت سيطرة الخارج، وهو عازم بعد عودته إلى باريس لمن يتابعه أن ينسج خيوط اللعبة، وهذه خطة لمعاقبة ومحاصرة حزب الله لبنان بعد أنْ فشل الخارج بتجريم حزب الله في قضية الحريري.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك