المقالات

هالة جربوع  ام عمالة جربوع  


كاظم الطائي||

 

إشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي وبعض القنوات الأخبارية، خبر مفاده تعيّن "هالة جربوع" من أصولِِ عراقية، تم تعينها من قبلِ رئيس الولايات المتحدة الأمريكية "ترامب" ك قاضيةِِ لدائرةِ مقاطعة أوكلاند في ولايةِ ميشيغان،

هالة جربوع، والتي ولدت في عام١٩٧١ في بلدة تلكيف في محافظة الموصل من عائلة كلدانية مسيحية، والحاصلة على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال، والدكتوراء في الحقوق، وإن إسم "جربوع" هو ليس إسماََ لأباها كما يظن الكثير، بل إن جربوع هو أسم عشيرتها المنتشرة في منطقة تلكيف أي هي عشيرة تلكيفية، أو الكاك الرئيسي للكلدانية المسيحية في العراق،

أما أباها أسمه "يوسف يلدا جربوع التلكيفي" وهو العالم النووي والذي يعتبر أحد أعمدة علماء الذرة العراقيين الذين ساهموا في إنشاءِ المفاعل النووية في العراقِ، ولكن سرعان ما تم الكشف عن عمالة أباها "يوسف يلدا" للكيان الصهيوني،

"يلدا" الجاسوس الذي خان وطنه وأرضه بأبخسِ الأثمانِ والذي سرب جميع معلومات المفاعل النووية العراقية للموساد الإسرائيلي، وإستطاع أن يهرب الى أمريكا ليمنح الجنسية الأمريكية، وعلى أثر هذا التسريب قامً هذا الكيان وبمساعدةِ أمريكا بضرب وتدمير هذهِ المفاعل تدميراََ، وتحديداََ في عام ١٩٨٠،

وعلى أثر عمالة أباها" يلدا" دخل العراق إلى مرحلةِ الخطر الخاصة بإنشاءِ التفاعلات النووية والكيماوية، والذي أدى في نهاية المطاف إلى إحتلال العراق بسببِ هذهِ المفاعلاتِ.

هالة جربوع تم تسويقها عن طريق الأخبار ومواقع التواصل الإجتماعي على إنها كفاءة عراقية مهاجرة أو مغتربة، وهذا الخبر غير صحيح على الأطلاقِ، بل إنها أبنت الجاسوس الصهيوني "يوسف يلدا التلكيفي" والعميل الأزدواجي الذي هرب من العراق إلى أمريكا بسببِ خيانتهِ العظمى للعراقِ وشعبه، وهنالك فرق كبير بين المهاجر والجاسوس،

يبدو إن تعين هالة "جربوع" كقاضية فيدرالية لولاية ميشيغان الأمريكية تمت على يدِ الموساد الإسرائيلي تكريماََ لما قام بهِ والدها "يلدا التلكيفي" من خدمةِِ مثالية لهذا الموساد، لأن أول من ذاع هذا الخبر هو الإعلام والمواقع الصهيونية، ومن بعدها تلاقفه الإعلام

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
الجبوري
2020-08-07
العمالة هي خيانة الوطن والاولاء لدولة اخرى
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك