المقالات

البقرة العطشى  


محمد هاشم الحچامي ||

 

في التسعينات بدأ صدام عملية تجفيف الاهوار وهي من اكبر الجرائم عبر التأريخ وحصلت قصة أمامي لها علاقة بذلك العمل المشؤم وحصلت بالتحديد عام 2001 حيث نزل مستوى الماء في تلك السنة بشكل محزن ، حيث جفت الانهر ويبس كل شيء

كنت جالسا على سكة القطار وتحت ناظمها يمر نهر العتيبية في مدينة سوق الشيوخ ليكون خورة اشبه ببحيرة كانت من اجمل المناظر في الثمانينات ، انخفض ماءها حتى أن فرعنا المسمى الشاخة تحول الى طريق للسيارات وصارت رائحة الماء نتنة ولونه اصفر مقزز ،  كانت الابقار والبشر تاتي لترتوي ماءً من الخورة ، عصر يوم حار قائض جاءت بقرة لأحدهم تسير الهوينا متباطئة تمشي على استحياء قطعت مسافة كيلو متر تقريبا لتصل بقايا الماء الراكد في الخورة ،  ادخلت رأسها بالماء شمته ثم غيرت مكانها وحاولت ثانية ومشت داخل الخورة لمسافة غطت بطنها وهي تشم الماء ولا تستطيع شربه ، ثم انحنت مسلمة أمرها لله وشربت من ذلك الماء القذر الاصفر اللون ذي الرائحة المقززة ، كأنها تعمل بقوله تعالى فمن اضطر غير باغ ولا عاد ٍ فلا إثم عليه ، إنها كانت مكرهة غير مخيرة فهي بين الحياة والموت واي موت الموت عطشا ، لاسبيل لها الا ذلك الماء القذر ،  كنت اراقبها وهي تغير مكانها ، رفعت رأسي للسماء إلهي هل لها كرامة عطّشها الظالمون .

مازالت اذكر لونها صفراء فاقع لونها تسر الناظرين ، وهي بكر عليها تنطبق مواصفات بقرة بني إسرائيل

ذهبت حزينة مترنحة ، لم تشرب من عذب الفرات ولم ترتو ِ من ماءه الذي تغنى به الشعراء وطال بوصفه المستشرقون ، تلك الخورة التي كنا في الثمانينات نخاف النظر اليها او الوقوف فوق ناظمها ، فهي تيار مرعب ومنظر مفزع ، و هي بذات الوقت تفتح النفس وتمنحك تأملا ً في صورة من صور الطبيعة   لقد كان الماء بعد خروجه من الناظم يلتف حول نفسه بشكل ما غدونا نراه الا بالافلام الوثائقية ، وكان صوته يسمع من من مسافات بعيدة مازلت اتذكر صوت الخورة وانا نائم فوق السطح والمسافة تبعد أكثر من مئتي متر ، هدأ ذلك الزلزال وخفت صوت خريره ، وشاخ ، حتى صار كهلا ، يبكيه احبته ......

    هي قصة لحيوان من أيام الجوع والعطش في زمن ذُلّ َ فيه كل شيء حتى الحيوان ..... قصة نهر جف وخورة غارت وذكريات رحلت ، يومنا امسنا ، ما عادت الذكريات الا خيال ، غادرت الارض ورحلت بعيدا ، صارت اشلاء مزقتها حراب الظالمون ، واحرقتها نيران الحقد والبغضاء .....

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
محمد هاشم الحجامي
2020-11-30
الحمد لله على كل حال
المهدي
2020-07-31
المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك